المالكي يصف السعودية بانها تعيش ” وهم اسقاط سوريا والعراق والتمدد في ايران

اتهم رئيس الوزراء نوري المالكي، السعودية بانها تعيش ” وهم إسقاط سوريا والعراق ولبنان والتمدد في إيران.”

ونفى المالكي ان تكون حكومته تهمّش السنّة ، او ان تمارس الطائفية ، قائلا إن العراق ليس فيه طائفية حقيقية وإنما “طائفية سياسية” .
وقال المالكي، في مقابلة مع قناة “المنار” اللبنانية ، إنه يرفض تقسيم العراق أو تأجيل الانتخابات النيابية المقررة نهاية الشهر الحالي واعتبر أن اقليم كردستان “لا يحق له أو لسواه طلب الانفصال لأن ذلك مخالف للدستور الذي ينُصُّ على أن العراق دولة اتحادية واحدة مستقلة”.
وبحسب مقتطفات من المقابلة عرضها موقع قناة المنار، يتطرق المالكي إلى الشأن الإقليمي قائلا: “السعودية حتى الآن تعيش وهم إسقاط سوريا ثم إسقاط العراق ولبنان والتمدد في إيران وطالما لم تقتنع السعودية أنها لن تستطيع اختراق هذا الجدار فلا تأتي إلى طاولة المفاوضات.”
ولدى سؤاله حول اتهام حكومته بممارسة الطائفية وتهميش السنة رد بالقول: “كيف نهمش السنة وهم جزء أساسي وحيوي وكبير من الشعب العراقي، نحن لا نهمش من هم أقل من السنة بمائة مرة.. لا توجد طائفية مذهبية في العراق بل طائفية سياسية يُمارسها السياسيون لكسب التأييد الشعبي”.
وكان المالكي قد اتهم كل من السعودية وقطر بانهما ” تشنان الحرب على العراق وعلى شعبه ” في اشارة الى دعم اجهزة المخابرات في البلدين ووسائل اعلامهما للجماعات الارهابية من تنظيم ” داعش ” الوهابي وبقايا اعوان نظام البعث البائد بهدف شن مزيد من العملياا الارهابية بالسيارات المفخخة والعبوات الناسفة والاغتيال واغلبها تستهدف المدنيين كما تستهدف القوات المسلحة العراقية .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.