المالكي : العراق الدولة الاولى التي قاتلت الارهاب نيابة عن دول العالم

اكد رئيس الوزراء نوري المالكي ، ان العراق هو الدولة الاولى التي قاتلت الارهاب نيابة عن كل دول العالم، مشيرا الى ان سوريا تحولت الى اكبر ساحة لنشاط الارهاب ، واصفا انعقاد ” المؤتمر الدولي لمكافحة الارهاب ” في بغداد ، بانه يمثل رسالة قوية للداخل والخارج ، مشددا على ان سوريا تحولت الى ساحة للارهاب واي تاخير في ايجاد الحل للازمة سيدمر المنطقة بعاصفة من الارهاب .

وقال المالكي خلال كلمته في افتتاح المؤتمر الدولي لمكافحة الإرهاب في بغداد صبح الاربعاء ، إن العالم لم يكن موحدا ضد الإرهاب كما هو اليوم، وان الهدف من هذا المؤتمر هو تحشيد العالم من اجل ان تنعم مدننا بالسلام.
واشار الى ان العراق هو الدولة الاولى التي قاتلت الارهاب نيابة عن كل العالم، معتبرا أن وقوف العراقيين صفا واحدا خلف قواتهم الامنية افشل مخططات المجموعات الارهابية.
وقال المالكي، لقد حذرنا مرارا من ظاهرة التكفير وانتشار التطرف والارهاب في عموم دول المنطقة، وكان بالامكان تحاشي انزلاق دول في المنطقة في فتنة التكفير، ولكن بعض الدول تحولت مؤسساتها الى حاضنة للارهاب في اشارة للسعودية وقطر التي هاجمهما المالكي يوم امس الاول واتهمها برعاية الارهاب في العراق والمنطقة وتجنيد الطائفيين لقتل العراقيين.
وقال المالكي، من يُقتل في العراق لا يُقتل كونه مسيحيا وسنيا وشيعيا ، وانما يقتلون لاجل اجندة، موضحا أن هناك أجندة لا تدرك المخاطر الكبيرة للارهاب التكفيري والفتنة الطائفية.
وبشان الارهاب في المنطقة ، قال المالكي ، لقد تحولت سوريا الى اكبر ساحة لنشاط الارهاب، وأي تأخير للحل في سوريا يعني أنه سيتم تدميرها بالكامل أو تقسيمها وعاصفة الدمار ستمر على كل دول المنطقة.
وشدد قائلا : اننا نخشى ان يتحول الارهاب الى وسيلة لفرض سياسات وارادات تمنع تطلعات الشعوب، داعيا الى اعتماد الحوار لمكافحة الارهاب “الذي قد يحرق المنطقة بكاملها”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.