اللواء قاسم سليماني يظهر عند الحدود السورية العراقية وهو يصلي مع مجموعة من مقاتلي ” فاطميون “

نشرت وكالة “تسنيم” صورا لقائد فيلق القدس في حرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سليماني وهو يصلي على الحدود العراقية السورية وإلى جانبه عدد من عناصر لواء “فاطميون” الأفغاني اللذين يقاتلون في سوريا للدفاع عن المقدسات الشيعية .

وأفادت الوكالة الإيرانية بأن قوات “فاطميون” كثفت تحركها باتجاه الحدود العراقية السورية دعما للجيش السوري في قتال المجموعات الارهابية استمرارا لعملياتها التي بدأتها الشهر الماضي .


وتمكنت قوات الجيش السوري قبل يومين من بلوغ الحدود السورية العراقية قادمة عبر البادية السورية، رغم المحاولات الأمريكية لدعم المجموعات التي تقاتل الجيش السوري في المنطقة، واستهداف تشكيلات عسكرية له كانت في طريقها إلى الحدود والمناطق المحيطة بمطار التنف الحربي السوري الذي تتواجد فيه قوات أمريكية وتشكيلات مسلحة تابعة للمعارضة السورية.

والجدير ذكره ان قائد الثورة الاسلامية قد امر بمنح الشهداء من مقاتلي ” فاطميون ” الجنسية الايرانية ومنح ابنائهم  وابائهم الجنسية وشمولهم بكل الامتيازات الممنوحة لشهداء حرس الثورة الاسلامية والجيش الايراني لانهم بذلوا ارواحهه دفاعا عن المقدسات ومقاتلة الارهابيين الذين يستهدفون شعوب واستقرار دول المنطقة .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.