القوات المشتركة تواصل تطهير بقية مناطق الساحل الايمن من الموصل في قتال من بيت الى بيت

حققت القوات المشتركة مكاسب جديدة في قتالها ضد تنظيم داعش الوهابي في مدينة الموصل، وفقا لما نقلته وكالة رويترز عن مسؤول عسكري في قيادة العمليات المشتركة .

وشهدت الأحياء المقابلة للحي القديم عبر نهر دجلة الذي يقسم الموصل إلى جانبين قصفا وتبادل للنيران بمختلف الاسلحة فيما استمر تقدم القوات الامنية بشكل لافت للنظر في دلالة على استمرار تراجع عناصر داعش وخسارتهم لمواقع هامة في الاحياد القديمة .

وقال مسؤول إعلامي في قوات الشرطة الاتحادية للوكالة إن الشرطة تخوض “معركة شرسة من منزل لآخر مع مقاتلي داعش داخل الحي القديم”.

وتستخدم القوات العراقية طائرات من دون طيار لتوجيه ضربات جوية ضد عناصر التنظيم المندسين وسط المدنيين.

وتضيق قوات الشرطة الاتحادية وقوات جهاز مكافحة الارهاب الخناق على مسجد النوري الذي أعلن منه الارهابي أبو بكر البغدادي (اكذوبة الدولة الاسلامية)، وستعتبر السيطرة عليه انتصارا رمزيا كبيرا للجيش العراقي.

ويقع عناصر داعش الوهابي وفلول من البعثيين من ضباط المخابرات ،الجيش السبق حاليا تحت الحصار في الجانب الشمالي الغربي الذي يتضمن الحي القديم، في حين تحول الأزقة الضيقة دون استخدامهم للسيارات الملغومة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.