القوات المشتركة تعلن تحرير “الشرقاط ” من سيطرة داعش الوهابي بعد ثلاثة ايام من المعارك الشرسة

اعلنت قيادة العمليات المشتركة اليوم الخميس ، نجاح قواتها من تحرير مركز ” مدينة الشرقاط ” بمحافظة الانبار من سيطرة ارهابيي داعش الوهابي وحلفائهم فلول نظام البعث البائد التي استمرت لاكثر 28 شهرا .

%d8%aa%d8%ad%d8%b1%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b1%d9%82%d8%a7%d8%b7-2
وقال بيان القيادة ، ان القوات المشتركة تمكنت من دخول مركز قضاء الشرقاط الذي يخضع لسيطرة تنظيم داعش بعد معارك شرسة خاضتها منذ ثلاثة أيام لاستعادة المدينة قبل مواصلة الزحف نحو الموصل.
وقالت قيادة العمليات المشتركة في بيانها إن القوات العراقية “تسيطر على قائممقامية الشرقاط وترفع العلم العراقي عليه بعد تكبيد العدو خسائر بالأرواح والمعدات”، مشيرة إلى أن عمليات التقدم في أحياء المدينة لا تزال مستمرة .
وأضافت أن القوات العراقية فرضت سيطرتها على المستشفى العام في المدينة التابعة لمحافظة صلاح الدين، ورفعت العلم العراقي فوقه، فيما رفع السكان رايات بيضاء فوق منازلهم. وقال مسؤولون محليون إن المدينة لم تشهد عمليات نزوح كبيرة.

%d9%81%d8%b1%d8%ad%d8%a9-%d8%aa%d8%ad%d8%b1%d9%8a%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b4%d8%b1%d9%82%d8%a7%d8%b7

دور الحشد الشعبي في
التمهيد لتحرير الشرقاط

هذا وكانت قيادة هيئة الحشد الشعبي٬ قد اعلنت يوم امس الاول الثلاثاء٬ عن تحرير قواتها مع القوات الأمنية٬ جسر “أم الشبابيط” الاستراتيجي في قضاء الشرقاط شمالي المحافظة.
وذكرت الهيئة في بيان صحفي٬ أن “قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية تمكنتا من تحرير جسر أم الشبابيط على نهر الفرات في الشرقاط”.
وكانت القوات الأمنية والحشد الشعبي٬ قد تمكنت من تحرير قريتي خدعان والمسيحلي بعد ساعات من انطلاق عمليات “فجر الشرقاط”٬ فيما دخلت قوات الجيش إلى قرية الجغايفة والوصل إلى مشارف جميلة من محور تلول الباج.
وجاء تحرير مدينة الشرقاط ، في اعقاب نجاح القوات العراقية في 25 آب/أغسطس من استعادة بلدة القيارة التي تتمتع بموقع استراتيجي بسبب وجود مطار عسكري تعمل القوات العراقية حاليا على تأهيله من أجل استخدامه في عمليات تحرير الموصل آخر أكبر معاقل المتشددين في العراق.
يذكر ان لمدينة الشرقاط ، اهمية استراتيجية بالنسبة للقوات العراقية التي تستعد لتحرير الموصل، حيث تقع على طريق الإمداد الرئيسي الذي يمتد إلى العاصمة بغداد.
وتقع الشرقاط على ضفاف نهر دجلة على بعد 260 كلم شمال بغداد، وتعد آخر معاقل داعش في محافظة صلاح الدين التي استعادت القوات العراقية السيطرة عليها قبل أشهر.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.