العبادي يؤكد ان الانتصارات الاخيرة ضد الارهاب تحققت بايد المقاتلين العراقيين والمحكمة الاتحادية تؤكد ان دستور البلاد لايجيز الانفصال

فيما اعلنت المحكمة الاتحادية في بغداد ان دستور البلاد لايجيز انفصال اي جزء من البلاد في اشارة الى استفتاء انفصال كردستان شمال العراق الذي تم في الخامس والعشرين من شهر سبتمبر – ايلول الماضي بامر من الزعيم الكردي الانفصالي مسعود البرزاني ٫ اكد رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي ان الانتصارات الاخيرة للجيش العراقس وقوات الحشد الشعبي٫ تحققت بارادة وايدي عراقية وبتضحيات ودماء العراقيين وهناك للاسف من يحاول ان ينسب الانتصارات العراقية للاخرين.

واضاف في تصريحات للصحفيين من مدينة حديثة: احيي اهالي حديثة لصمودهم بوجه الارهاب وتمكنهم من عدم سقوط مدينتهم بيد عصابات داعش الارهابية
واضاف: اننا لن نسمح للاصوات النشاز الطائفية والعرقية والتي تحاول ان تفرق بين ابناء الوطن الواحد الذين بوحدتهم تمكنوا من دحر الارهاب وتحرير اراضيهم.
على صعيد اخر ٫ أعلنت المحكمة الاتحادية في بغداد ، اليوم الاثنين، أن دستور البلاد لا يحتوي على نص يجيز انفصال أي من مكونات العراق، مشيرة إلى أن الدستور يؤكد على وحدة البلد.
وقال المتحدث الرسمي للمحكمة الاتحادية العليا، إياس الساموك في بيان، إن “المحكمة الاتحادية العليا أصدرت في جلستها اليوم، قرارا بتفسير المادة رقم 1 من الدستور”، مبينا أن “المحكمة خلصت فيه إلى أن هذه المادة والمواد الدستورية الأخرى ذات العلاقة أكدت على وحدة العراق، وألزمت المادة (109) من الدستور السلطات الاتحادية كافة بالمحافظة على هذه الوحدة”.
وأضاف الساموك، أن المحكمة الاتحادية العليا أكدت في قرارها على “عدم وجود نص في الدستور يجيز انفصال أي من مكوناته المنصوص عليها في المادة (116) من الدستور في ظل أحكامه النافذة”.
وأكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري، في وقت سابق، على أن الدستور العراقي لا ينص على الانفصال، لكنه “متحرك وليس جامدا”.
تجدر الإشارة إلى أن إقليم كردستان العراق أجرى استفتاء في سبتمبر/أيلول الماضي، وأظهرت نتائج الاستفتاء أن الأغلبية تؤيد الانفصال، ورفضت بغداد شرعية هذه الخطوة، واستعادت المناطق، التي سيطر عليها الأكراد بعد 2014.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.