العامري رئيس منظمة بدر : لولا ايران وسليماني لكانت الحكومة العراقية في المنفى الان

اكد رئيس منظمة بدر هادي العامري انه لولا مساندة ايران وقائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني في الوقوف الى جانب الشعب العراقي والقوات الامنية في وجه ارهاب داعش الوهابي ،لما كانت الحكومة العراقية متواجدة في بغداد حالياوكانت في المنفى ، مشددا على ان العراق لايحتاج الى اية مساعدة من التحالف الدولي الذي لم يثبت له دور مؤثر في محاربة داعش .

وقال رئيس منظمة بدر هادي العامري على هامش مشاركته في مراسم تأبين العميد حميد تقوي “لولا مساندة الجمهورية الاسلامية الايرانية وتواجد الحاج قاسم سليماني في العراق، لكانت حكومة حيدر العبادي الآن خارج العراق”.
واوضح ان انتصارات العراق في حربه ضد الارهابيين جاءت في ظل دعم ايران وقوات الحشد الشعبي.
وحول امكانية تحرير باقي المناطق المحتلة في العراق ومن ضمنها محافظة نينوى، اكد العامري انه سيتم تحرير المناطق المحتلة من قبل الإرهابيين، موضحا ان عمليات التحرير غير ممكنة بدون مشاركة قوات الحشد الشعبي.
واشار الى التخطيط وتوفير الامكانيات اللازمة لقوات الحشد الشعبي من اجل ان تتمكن هذه القوات من تطهير جميع الاراضي العراقية من وجود الارهابيين.
وتطرق رئيس منظمة بدر الى التنسيق القائم بين قوات الحشد الشعبي والجيش العراقية لمحاربة داعش، مؤكدا ان العراقيين انفسهم باستطاعتهم دحر الارهابيين بدون مساعدة التحالف الدولي.
في الصورة من اليمين الى اليسار . ابو مهدي المهندس نائب رئيس عيئة الحشد الشعبي ، هادي العامري رئيس منظمة بدر ، اللواء قاسم سليماني قائد فيلق قدس في حرس اثورة الاسلامي .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.