الصحفي والكاتب المصري محمد حسنين هيكل : البرزاني فتح ابواب جهنم على الاكراد بدخوله كركوك وهو تكرار لسيناريو دخول صدام الى كركوك

قال الخبير والصحفي المصري محمد حسنين هيكل، إن رئيس اقليم كردستان مسعود بارزاني فتح ابواب جهنم على الاكراد وان دخوله لكركوك يذكر بدخول صدام للكويت، متوقعاً انهيار انجازات الاقليم الاقتصادية قبل نهاية العام الجاري .
وذكر هيكل في لقاء مع جريدة الاهرام المصرية ،أن “مسعود البارزاني فتح ابواب جهنم على اﻻكراد وان دخوله كركوك يذكرني بدخول صدام للكويت”.
وتابع “اتوقع انهيار انجازات اﻻقليم اﻻقتصادية قبل نهاية 2014 وانه سوف يتقسم وتحدث حرب بين السليمانيه واربيل”.
وعند سؤاله عن قوة البيشمركة اجاب قائلا “انها قوات ضعيفة وقيادات عائلية فاسدة وسوف تشاهدون انهيارها في اول معركة”.
وكان مصدر مطلع قد كشف، في وقت سابق، إن رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني طلب من برلمان الإقليم، تشكيل لجنة لتنظيم استفتاء شعبي على الاستقلال عن العراق.
وكان رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني قد قال، في 3 تموز الحالي، إن المادة 140 من الدستور العراقي قد “أنجزت” بدخول قوات البيشمركة الكردية إلى المناطق المختلف عليها عقب انسحاب قطعات الجيش والشرطة منها.
وكان بارزاني قد ذكر، في 29 حزيران الماضي، بمؤتمر صحفي مشترك عقده، في اربيل مع وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ أن “دخول قوات البيشمركة الكردية إلى محافظة كركوك أنهى المادة 140 من الدستور العراقي الخاصة بالمناطق المختلف عليها ولن نتحدث عنها بعد الآن”.
وكانت تقارير اوروبية قد ذكرت مؤخرا ان البرزاني حصل على ضمانات اسرائيلية اذا نفذ عملية السيطرة على محافظة كركوك واستولى على ابار النفط فيها ، وان ” معهد يافي ” الاستراتيحي الاسرائيلي هو من قدم استشارات استراتيجية للبرزاني عبر مستشارين امنيين تقضي بدعوته الى عدم التفريط باية فرصة متاحة لاحتلال كركوك والسيطرة على ابار النفط فيها ، وتعهدت له بتكوين ” لوبي من شركات النفط العالمية ” للدفاع عن سيطرته على كركوك ونفطها ضد اي ضغوط او تهديدات عسكرية قد تلجا اليها الحكومة الاتحادية .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.