الشرطة الاتحادية تعلن قتل 30 ارهابيا وتدمير12 هدفا متحركا قرب جامع النوري في الساحل الايمن من الموصل

أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية مقتل 30 ارهابيا وتدمير12 هدفا متحركا وموضعا لمقاومة الطائرات بقصف للطائرات المسيرة في محيط الجامع النوري بساحل الموصل الأيمن في عمليات قادمون يانينوي.

وقال قائد القوات الفريق رائد شاكر جودت في بيان صادر من اعلام قيادة الشرطة الاتحادية: إن «قطعات من الشرطة الاتحادية تندفع باتجاه المنطقة المحيطة بجامع النوري من محور باب جديد وقضيب البان تحت غطاء من القصف الصاروخي».
وأضاف جودت، أن «طائراتنا المسيرة تستهدف ثكنات للدواعش قريبا من المنارة الحدباء وتقتل 30 ارهابيا وتدمر12 هدفا متحركا وموضعا لمقاومة الطائرات».
على صعيد متصل٫ استمرت القوات الامنية بفتح محور جديد في الجانب الأيمن من مدينة الموصل.
وقال مصدر أمني ان قطعات عسكرية مشتركة (جهاز مكافحة الإرهاب، والشرطة الاتحادية، والرد السريع، والفرقة المدرعة التاسعة) توجهت الى منطقة بادوش غرب مدينة الموصل لفتح محور قتال جديد ضد تنظيم «داعش» يهدف الى تحرير احياء (17 تموز والرفاعي ومشيرفة والهرمات وحاوي الكنيسة) غربي المدينة.
وأفاد مصدر محلي في محافظة نينوى بأن ما يسمى بـ»المسؤول الأمني عن ريف تلعفر» في تنظيم «داعش» قتل جراء قصف جوي غرب مدينة الموصل.
وقال المصدر إن «قصفاً جوياً استهدف مضافة في أطراف قضاء تلعفر غرب الموصل أسفر عن مقتل أبو جابر الروسي المسؤول الأمني عن ريف تلعفر في تنظيم داعش والذي يعد من المقربين جدا من أمير تلعفر». وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن «القصف أدى إلى مقتل العديد من مرافقي الروسي»، مشيراً إلى أن «الروسي جاء من الرقة السورية قبل أكثر من عام ويعد من القيادات الميدانية المهمة في تنظيم داعش».
يذكر ان قوات الجيش والشرطة الاتحادية وقوات الحشد الشعبي القوات العراقية المشتركة عمليات عسكرية واسعة النطاق لاستعادة مدينة الموصل من تنظيم «داعش» منذ السابع عشر من شهر تشرين الاول – اكتوبر الماضي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.