السيد الصافي ممثل المرجعية : لولا الحشد الشعبي اهل الهمة والغيرة في مواجهة الارهاب لعلم الله اين كانت تسير الامور في العراق

جدد ممثل المرجع الديني الاعلى السيد السيستاني دام ظله مطالبته من الحكومة الاتحادية بضرورة الاهتمام بمقاتلي الحشد الشعبي،موضحا نص نصائح وتوجيهات المرجع السيستاني للمقاتلين في ساحات الجهاد.

وقال السيد احمد الصافي ممثل المرجع السيستاني في صلاة الجمعة ، خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني الشريف اليوم الجمعة :” انتم تلاحظون الاهتمام الكبير من المرجعية في مصالح البلد والبلد اليوم يتعرّض الى ما انتم اعلم به من هذه الهجمات الشرسة من الارهابيين ولولا الجهد الذي اشترك فيه من كان عنده هذه الهمّة والغيرة على البلد لعلم الله اين كانت تسير الامور!! ” في اشارة الى ما تمثله جماعات داعش الوهابية وفلول البعثيين من خطر على حاضر ومستقبل العراق .
واضاف السيد الصافي : “لازلت هناك بعض المعاناة وهناك اخوة من الحشد الذين يشكون من نفس المعاناة التي تردنا يومياً ألا وهي عدم الاهتمام من قبل الجهات الرسمية بهم سواء في رواتبهم ومستحقاتهم وإكرام شهدائهم” داعيا الدولة” ان تاخذ هذا الموضوع بعين الاهتمام الأوفى والأوفر،موضحا “لا عذر لأي أحد بعدم الاهتمام بهؤلاء الابطال وبهذه السواعد المؤمنة الخيرة التي تدافع عن البلد “..
واضاف قائلا : “لا نريد ان نقول لقد أسمعت لو ناديت… بل نريد ان نرى اثراً طيباً وواضحاً في نفوس هؤلاء الاخوة.. نعم هناك جهود لا تُنكر لكن هذه الجهود كان يمكن ان تكون اكثر من اجل هذا البلد ومن اجل هؤلاء الاخوة ”

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.