الرئس الروحاني : امريكا ودول اوروبية تعمل على زعزعة امن واستقرار المنطقة وقتل الناس في بغداد ودمشق وصنعاء

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ، ان اميركا ودولا اوروبية تعمل على زعزعة الامن والاستقرار في المنطقة وتعمل على تخويف دولها من بعضها البعض بامور واهية وتوفر الارضية لتطوير سوق السلاح ومن ثم تاتي الى المنطقة وتفخر بانها باعت وتبيع مليارات الدولارات من السلاح لهذه الدول على حساب قتل الناس في صنعاء ودمشق وبغداد .

وفي كلمته اليوم الثلاثاء خلال حفل افتتاح معرض طهران الدولي الـ 28 للكتاب، ونوه الرئيس روحاني الى اعمال القتل والتفجيرات والارهاب في المنطقة، في اشارة الى العمليات الارهابية في سوريا والعراق والعدوان السعودي على اليمن.
وتساءل الرئيس الايراني، كيف لهم ان يسروا من اضطراب الامن في المنطقة؟ ولماذا يريدون تحقيق الازدهار الصناعي في العالم بهذه الطريقة على حساب امن واستقرار المنطقة وامن شعوبها ؟ وهل يريدون توفير فرص العمل في الدول الغربية بهذا الاسلوب وتوفير العمل للعمال في مصانع صنع الاسلحة على حساب قتل الناس في بغداد ودمشق وصنعاء.
ولفت الى اعمال القتل والمجازر التي تجري بحق الشعوب وتدمير الحضارة وتشكيل تحالف ضد الارهاب “ولكن ما هي الحقيقة؟ لماذا يدعمون قصف الناس الابرياء العزل ولماذا يدعمون الخلافات بين القوميات والمذاهب المختلفة قولا وعملا، لقد تعايشنا نحن شيعة وسنة واتراكا وبلوجا وعربا وتركمانا الى جانب بعضنا بعضا سلميا قرونا طويلة ولم يحدث هنالك اي حرب وخلاف بيننا”.
هذا وخاطب الرئيس الايراني المؤلفين والناشرين قائلا، انه وبغية حل مشاكل المنطقة والمجتمع والعالم المعاصر، لا سبيل امامنا سوى انتهاج الاعتدال والاخلاق والادب، ومادام العنف والتطرف قائمين سيستغل البعض ذلك ويخلقون كل هذه المشاكل للمجتمعات.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.