الخارجية الايرانية تستدعي السفير التركي وتبلغه : ان لصبر ايران حدودا

حذّر الناطق الرسمي باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي الثلاثاء تركيا من أن “لصبر إيران حدودا”، وذلك على خلفية أزمة نشبت قبل يومين بسبب اتهام وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو لإيران بـ”نشر التشيّع وتقسيم العراق”.

وذكرت وكالة أنباء “مهر” الإيرانية بأن وزارة الخارجية الإيرانية استدعت الاثنين السفير التركي لدى طهران، رضا هاكان تكين، وأبلغته اعتراضها الشديد على ما أدلى به جاويش أوغلو.
وقال قاسمي الناطق الرسمي باسم المتحدث باسم الخارجية الايرانية: “ستواصل ايران صبرها على مثل هذه المهاترات ولكن لصبرها حدودا ” ، معتبراً أن سبب التصريحات التركية هو “سلوك غير طبيعي لدى مسؤوليها” ناتج عن مشاكل داخلية وخارجية تعاني منها أنقرة.
وجاء موقف ايران الغاضب من كلمة ألقاها جاويش أوغلو الأحد، خلال ندوة على هامش مؤتمر الأمن في ميونيخ، وقال فيها إن الدور الإيراني في المنطقة يزعزع الاستقرار، وإن سياسة طهران “طائفية”، معتبراً أنها “تسعى إلى نشر التشيع في سورية والعراق” وتقويض استقرار السعودية والبحرين.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.