الحشد الشعبي يتهم امريكا باطلاق صاروخ ليزري استهدف قادة للحشد الشعبي في مطار تلعفر

اتهمت قيادة الحشد الشعبي في العراق، الولايات المتحدة بتدبير هجوم صاروخي استهدف اجتماع لقادة الحشد الشعبي في مطار تلعفر بعد دقائق من انتهاء اجتماع بين رئيس الوزراء حيدر العبادي وقيادات الحشد الشعبي ، وهو الهجوم الذي ادعى داعش تنفيذه ولكن تبين انه صاروخ ليزري تم اطلاقه من طائرة امريكية بدون طيار .

وفيما يلي بعض ما جاء في البيان:
(وَإذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُواْ لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللّهُ وَاللّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ) الأنفال30.
كانت الخيمة التي ضمت اجتماع قيادات الحشد الشعبي مع رئيس الوزراء حيدر العبادي في مطار تلعفر، قد تعرضت يوم أمس الخميس في الساعة الرابعة والنصف من بعد الظهر، وبعد مغادرة رئيس الوزراء الى ضربة صاروخية تسببت باصابة عدد من المجاهدين بجروح.
واثر ذلك تم تشكيل لجنة تحقيقية بالاعتداء تبين من مخلفات الصاروخ، انه لم يطلق من قبل جماعات داعش الإرهابية وانه ليزري موجه تم إطلاقه بواسطة طائرة وسقط على مسافة متر ونصف المتر من خيمة الاجتماع، حيث كانت طائرات قوات التحالف المسيرة متواجدة في الأجواء اثناء الاعتداء.
ومن هنا يطالب الحشد الشعبي قوات التحالف بتفسير ما حدث يوم أمس لان الأجواء العراقية في الجهة الغربية من الموصل مسيطر عليها من قبلهم وهم منذ انطلاق العمليات يراقبون تحركات قوات الحشد والقوات الأمنية بصورة مفصلة، كما يؤكد انه سيكون له موقف واضح بعد إكمال التحقيق.
وقد اصيب ثلاثة قادة من الحشد الشعبي ومعهم عدد من عناصر الحشد بقصف استهدف مكان تجمعهم بمطار تلعفر غرب مدينة الموصل، بحسب ما اعلنه المتحدث باسم الحشد النائب احمد الاسدي الجمعة.
يذكر انه سبق وانه حذر قادة في الحشد الشعبي ،الامريكيين من اللجوء الى المكر والخديعة واستهداف الحشد الشعبي ، مستغلة وجود داعش في المنطقة كي تقوم بعد ذلك بتحميل داعش المسؤولية ، وتضمنت تلك التحذيرات بان الرد على اي استهداف للحشد الشعبي سيكون مؤلما وموجعا للامريكيين.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.