البنتاغون يعلن بيع العراق اسلحة بقيمة مليار دولار بينها طائرات تدريب ومصفحات ” همفي ” و ” طائرات ريفن ” و12 ” منطادا ” للمراقبةو200 مستشار اميركي

اعلن البنتاغون مساء اليوم الابعاء ، بيع العاق طائرات تدريب ومدرعات و12 منطادا للمراقبة وطائرات بدون طيران لمراقبة الحدود وخطوط انابيب النفط ، بقيمة حوالي مليار دولار ، وطائرات التدريب عددها 24 طائرة من طراز آي تي-6 سي تكسان2 بإمكانها ايضا حمل قنابل تصيب أهدافها بدقة.
وأبلغ البنتاغون الكونغرس الثلاثاء بمشروع الصفقة التي تتضمن موافقة البرلمانيين ، فيما اعلنت الخارجية موافقتها على الصفقة .

وتقول مصادر إن “بيع هذه الطائرات والتجهيزات للعراق من شأنه أن يعزز قدرة القوات العراقية على الاتكال على نفسها في الجهود الهادفة إلى فرض الاستقرار في العراق ومنع امتداد الاضطرابات إلى الدول المجاورة”.
وفي حال تحققت هذا الصفقة فهي تمثل آخر سلسلة من عقود التسلح مع العراق في إطار تعزيز قواته العسكرية في وقت تتكثف فيه أعمال العنف التي تنسب إلى القاعدة ، وكان العراق قد اشترى 36 طائرة حربية أميركية من طراز أف-16 لم يستلم العراق ايا منها حتى الان ويفترض تسلسم الدفعى الاولى خلال شهرين، ويتضمن الاتفاق الاخير الذي قدمه البنتاغون هذا الاسبوع 200 مركبة هامفي مصفحة.
يذكر ان الولايات المتحدة باعت العراق عددا محدودا من صواريخ ” فاير هيل ” من طراز جو – ارض لاستخدامها ضد تنظيم ” داعش ” الوهابي ” في الانبار بعد بدء العمليات العسكرية هناك في 12 من شهر ديسمبر – كانون الاول الماضي .
وبموجب الاتفاق على صفقة السلاح سيكون الرعاق ملزما بقبول 200 مستشار عسكري اميريكي سيقيمون داخل منى السفارةالاميريكية في المنطقة الخضراء في بغداد ، ليقوموا بالاشراف على هذه الصفقة وتقديم الاستشارات للقادةوالضباط العراقيين بشانها، وهذا الاتفاق على وصول المسشتارين العسكريين الاميركيين الى العراق ، هو الاول من نوعه في تواجد رسمي للضباط والمستشارين الاميركيين في العراق – وان كان الاعلان عن بقائهم داخل السفارة الاميركية – منذ انسحاب الجيش الاميركي من العراق في نهاية كانون الاول عام 2011.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.