الارهابيون في الفلوجة يضطرون الى اطلاق المياه عبر سد الفلوجة بعد تعرض المدينة الى الغرق

اكد مصدر مقرب من قيادة العمليات المشتركة في الانبار، الثلاثاء، فتح جزء من سدة الفلوجة، مشيرا الى أن “الإرهابيين” اضطروا الى ذلك بعد غرق عدة قرى ومناطق محيطة بالفلوجةمنها زوبع والنعيمية والهيتاويين “، واكد المصدر قيام الارهابيين بفتح اربعة من بوابات السد .

وجاء هذا القرار ، بعدما اشرفت مدينة الفلوجة على مواجهة الغرق ، وازدادت حالة الاستياء الشعبي في المدينة من جرائم الجماعات الارهابية من عناصر ” داعش ” الوهابي وحلفائهم ممن يطلق عليهم ” ثوار العشار ” بزعامة المطلوب للقضائ بتهمة 4 ارهاب ، “على حاتم سليمان” والذي يضم بقايا “فدائيي صدام” وبقايا قادة ” الحرس الجمهوري المنحل”

وقال مصدر مقرب من قيادة العمليات المشتركة إن “الإرهابيين الذين يسيطرون على سدة الفلوجة فتحوا جزءا منها بعدغرق مناطق النعيمية وقرى زوبع وقرى الهيتاويين “، مبينا أن “القوات الأمنية لديها إجراءات لتحرير السد من هذه المجاميع الإرهابية”.
ووفق مصدر امني ” فان ارهابيي داعش خففوا وجودهم في وسط الفلوجة، بسبب انشغالهم في المعارك الدائرة على أطراف المدينة مع القوات المسلحة” ، وأوضح “أن المسلحين تمكنوا من السيطرة على مناطق زوبع والعناز والزيدان وحميد الشعبان، باتجاه غرب بغداد، والكرمة والتمايمة وإبراهيم بن علي وخان ضاري شمال العاصمة”.
وكان مكتب القائد العام للقوات المسلحة رئيس الحكومة نوري المالكي قد كشف، يوم امس الأحد ، قيام عناصر “داعش” المتواجدة بالفلوجة بقطع المياه عن مناطق الوسط والجنوب، فيما هدد باستخدام القوة القصوى ضدهم.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.