استشهاد القناص العراقي في الحشد الشعبي ” ابو تحسين الصالحي ” الذي قتل اكثر من 340 داعشيا

تدوالت مواقع التواصل الاجتماعي المقربة من الحشد الشعبي نبآ استشهاد ” شيخ القناصين ” في الحشد الشعبي ابو تحسن الصالحي 63 عاما ” الذي تحول الى ” ايقونة ” للبطولة والشجاعة لدى العراقيين بعدما تمكن من قنص وقتل 340 من افراد داعش الوهابي وحلفائهم من بقايا فدائيي صدام وفلول مخابراته والحرس الجمهوري المنحل في جبهات القتال التي خاضها الحشد الشعبي مع داعش .

ونقلت ” قناة الانوار الثانية ” المقربة من الحشد الشعبي ٫ تصريحا لعلي كريم لمعاون امر “لواء علي الاكبر ” التابع للعتبة الحسينية ٫ اكد فيه نبأ استشهاد القناص ” ابو تحسين الصالحي ” ٫ يوم امس الجمعة وجاء في تصريحه :بكل فخر واعتزاز نزف للشعب العراقي نبا استشهاد ” شيخ القناصين ” ابو تحسين الصالحي” وذلك اثناء مشاركته في عمليات ؛ تحرير الحويجة ” في منطقة عجيل وعلاس اثناء تقدم قوات علي الاكبر في قاطع العمليات .
واضاف علي كريم : ” لقد تم في هذه العمليات قتل 150 داعشيا وتدمير 8 مضافات و 3 مقرات قيادات وسيطرة للدواعش ٬ كما تمكن طيران الجيش من تدمير 15 سيارة مفخخة في هذه العمليات “.

مقتل المفتي الشرعي لولاية كركوك

وعلى صعيد اخر ٫ أفاد مصدر محلي في محافظة كركوك، السبت، ب‍مقتل ثلاثة قادة من جماعة “داعش” الارهابية بينهم المفتي الشرعي لما يسمى “ولاية كركوك” بغارات جوية استهدفت مضافات وتجمعات للجماعة في محيط قضاء الحويجة.
وقال المصدر، إن “أربعة انفجارات عنيفة ضربت محيط قضاء الحويجة جنوب غربي كركوك صباح اليوم ناجمة عن غارات جوية استهدفت بالأساس مضافات وتجمعات جماعة “داعش” الارهابية وخطوطه الدفاعية المتقدمة”.
وأضاف المصدر: أن “هناك أنباء مؤكدة بمقتل المفتي الشرعي لولاية كركوك واثنين من قيادات “داعش” الارهابية إضافة إلى أعداد أخرى خلال إحدى الضربات”.
وكانت قوات الجيش والحشد الشعبي والشرطة الاتحادية بدأت عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير الحويجة والنواحي القريبة منها من سيطرة جماعة “داعش” الارهابية قبل يومين.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.