ارهابيو داعش يزرعون العبوات الناسفة في الطرقات في اطراف ” الشرقاط” لمنع فرار العوائل

اعلن مصدر أمني عراقي في محافظة صلاح الدين الثلاثاء 6 سبتمبر/أيلول، بأن 12 نازحا من مناطق سيطرة داعش الإرهابي سقطوا بين شهيد وجريح بتفجير شمال المحافظة.

وقال المصدر إن “عبوة ناسفة زرعها تنظيم داعش في منطقة تقع بين الزوية والشرقاط (50 كم شمال صلاح الدين)، انفجرت مستهدفة الأسر الهاربة من المناطق التي يسيطر عليها التنظيم في الشرقاط والقرى المحيطة بها، ما أدى إلى استشهاد أربعة مدنيين وإصابة ثمانية آخرين بجروح متفاوتة”..
ويعمد التنظيم الى زرع العبوات الناسفة في طرق هروب الأسر النازحة من مواقع سطيرته”، منوها بأن هناك أسرا تفر يوميا في طرقات خطيرة نتج عنها استشهاد وإصابة العديد منهم خلال الأيام الماضية.
وقدرت مصادر تعمل مع النازحين بان عددهم من مدينة الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين، بلغ خمسة وثلاثين ألف شخص، وأن ما يقارب 140 ألفا آخرين ما زالوا داخل المدينة التي تحاصرها القوات العراقية منذ نحو شهرين.
واشاروا الى استشهاد أعداد من النازحين أثناء محاولتهم الهرب من المدينة نتيجة انفجار ألغام زرعها ارهابيو تنظيم داعش، كما تحدث عن صعوبات تواجه من يحاول الهرب من المدينة، تتمثل في المشي لساعات طويلة في طرق صحراوية وعرة للوصول إلى أقرب نقطة عسكرية تابعة لحكومة بغداد.
يذكر أن قضاء الشرقاط يخضع لسيطرة تنظيم “داعش” منذ 2014، فيما دفع بإهالي القضاء إلى النزوح من مناطقهم والتوجه إلى المناطق الأكثر أمنا بسبب بطش التظيم وفرض رؤيته المتطرفه عليهم.

المصدر : وكالات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.