مسؤول في حرس الثورة الايراني يؤكد ان عناصر جيش العدل البلوشي الوهابي هاجم المخفر الحدودي متسللا من الاراضي الباكستانية

قال مسؤول العلاقات العامة لحرس الثورة الإسلامية الإيراني العميد رمضان شريف أن عناصر ما يسمى بـ”جيش العدل” – البلوشي الوهابي – التي هاجمت المخفر الحدودي في منطقة سراوان الواقعة في محافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق إيران انطلقوا من الاراضي الباكستانية.

وأضاف العميد رمضان شريف، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية «إرنا» ، أنه “بفضل يقظة قوات هذا المخفر الحدودي، والمؤلفة من عناصر حرس الثورة الإسلامية والتعبئة المحلية بالمنطقة، فقد تم إحباط هذا الهجوم الإرهابي الذي شنه الإرهابيون الذين تکبدوا خسائر جسيمة ولاذوا بالفرار إلى داخل الاراضى الباکستانية” ، وتابع أن احد عناصر حرس الثورة الإسلامية استشهد في هذه العمليات، وأصيب اثنان من التعبئة، .
وكان الحرس الثورى الايراني قد أعلن، أمس الثلاثاء، عن صد هجوم شنه مسلحون على المخفر الحدودي في منطقة سراوان ولكن تم دحره.
يذكر ان جماعة “جيش العدل ” المدعومة من المخابرات السعودية والاسرائيلية، قد أعلنت مسؤوليتها عن اختطاف خمسة من عناصر حرس الحدود الإيراني في شهر فبراير الماضي، في منطقة جكيغور بمحافظة سيستان وبلوجستان، وتم نقلهم إلى داخل الأراضى الباکستانية، ولكن إيران تمكنت من اطلاق سراحهم جميعا في شهر نيسان – ابريل المماضي في عملية خاصة، باستثناء احد الجنود الذي قتل على ايد الجماعة المذكورة .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.