30 قتيلا في تفجير انتحاري في صنعاء استهدف حشود المتظاهرين المحتجين على تدخل السفارتين الامريكية والبريطانية في اختيار رئيس الوزراء

لقي 30 شخصا اغلبهم من الحوثيين مصرعهم الخميس، في تفجير انتحاري استهدف حشود شعبية واسعة دعااليهاالزعيم الحوثي عبد الملك لحوثي اليها ردا على تدخل السفير الامريكي والسفيرة البريطانية في دفع الرئيس اليمني عبد ربه هادي الى اختيار مدير مكتبه احمد بن عوض بن مبارك رئيسا للوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة.

ووقع التفجير الانتحاري الذي يعتقد ان منفذه من العناصر الوهابية السلفية الرافضة لتوسع النفوذ الحوثي والتي تتلقى دعما من المخابرات السعودية ، ووقع التفجير الانتحاري في ميدان التحرير وسط العاصمة اليمنية صنعاء حيث بتواصل وصول حشود المتظاهرين اليها احتجاجا على تدخل السفارتينالامريكية والبريطانية في منع توصل الاطراف اليمنية الى حل سياسي ينهي نفوذ المخابرات السعودية ومخابرات دول التعاون الخليجي وينهي هيمنة السقيران الامريكي والبريطاني على ادارة شؤون البلاد من خلال نفوذهما في الجيش والمخابرات ومكتب الرئيس ومكتب رئيس الوزارء المستقيل باسندوه .
يذكر ان الرئيس اليمني عبد ربه هادي سارع ليلة امس الى التخلي عن ترشيحه لمدير مكتبه لمنصب رئيس الوزراء بن مبارك ، اثر اعلان الحوثيين رفضهم لهذا الاختيار باعتباره لايمثل تنفيذا للاتفاقات التي قضت باختيار شخصية سياسية مستقلة لهذا المنصب ، ولكن هذا التخلي للرئيس عن مدير مكتبه تم اخراجه بشكل لاتسئ الى شخصية الرئيس وذلك بمسارعة بن مبارك الى الاعتذار عن قبول هذا التكليف .!
وتزامن التفجير الانتحاري من تفجير اخر شهدته مدينة ” المكلا ” في حضرموت في الجنوب ادى الى مقتل 10 من الجنود اليمنيين ، ويعتقد ان وراء التفجير تنظيم القاعدة الارهابي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.