مجلس الشوري الاسلامي

200 نائب ايراني يشددون رفضهم لاية تنازلات عن حق التخصيب ورفض بحث الصواريخ الباليستية

في تاكيد ايراني اخر على الثبات على مواقفها في حق التخصيب وامتلاك التكنلوجيا النووية السلمية ورفض اخضاع موضوع امتلاك ايران للصواريخ الباليستسة وتطويرها ، وقع 200 نائب في مجلس الشوري الاسلامي بيانا أكدوا فيه ضرورة الحفاظ على حقوق ايران النووية.

وأعلن هؤلاء النواب ، في البيان ان ايران تؤكد علي حقوقها الكاملة في الاستخدام السلمي للطاقة النووية وفقا للمادة الرابعة من معاهدة NPT، واكد النواب المئتان ان الفريق النووي المفاوض لابد ان يتحرك في هذا الاطار وعليه ألا يتخلي عن الحقوق النووية للشعب قيد أنملة.
كما شدد البيان على ضرورة عدم القبول باي شرط فيما يتعلق بتوسيع مفاعل اراك للماء الثقيل وتخصيب اليورانيوم.
ونوه هؤلاء النواب في البيان الذي قدموه الي الهيئة الرئاسية للمجلس ، بان جمهورية ايران الاسلامية وقعت علي معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية (NPT) وملتزمة بعدم انتاج الاسلحة النووية.
كما شدد البيان على رفض الخوض في موضوعات الدفاع عن البلاد وتطوير الصواريخ الدفاعية ، وهي محاولة تبذلها كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا بضغوط اسرائيلية ، حيث تسعى هذه الدول الى ادخال موضوع ” الصواريخ الباليستية الايرانية البعيدة المدى التي تطال مدن الكيان الاسرائيلي في فلسطين المحتلة ، في مفاوضات تسوية الملف النووي الايراني تمهيدا لرفع العقوبات الاقتصادية المفورضة على ايران وهو ما يرفضه الوفد الايراني المفاوض بقوة وترفضه القيادة الايرانية وعلى راسها مرشد الثورة اية الله خامنئي . .

المصدر : نهرين نت + irib

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.