17 شهيدا في تفجير انتحاري مزدوج استهدف منطقة الميدان وسط العاصمة دمشق

استشهد 17 شخصا معظمهم من المدنيين عندما قام انتحاريان من الجماعات الوهابية بتفجير حزامهما الناسف قرب قسم شرطة في حي الميدان وسط العاصمة السورية دمشق.
ووفق شهود عيان فان منفذي الهجوم استخدما قنابل يدوية قبل تفجير نفسيهما قرب قسم شرطة الميدان.
وذكرت تقارير اعلامية بأن سيارة يقودها انتحاري انفجرت أمام قسم شرطة الميدان بدمشق، كما فجر انتحاريان آخران نفسيهما بواسطة حزام ناسف بالمكان أحدهما داخل القسم.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن مصدر أمني سوري أن اشتباكا اندلع بين الانتحاريين وأفراد الشرطة موقعا قتلى وجرحى من الشرطة والمدنيين، مشيرا إلى أن المهاجمين جاؤوا من منطقة القاعة المجاورة لـ مخيم اليرموك.
وقد توجه عدد كبير من سيارات الإسعاف والإطفاء إلى المنطقة.
وكان قسم الشرطة في حي الميدان تعرض لتفجير انتحاري يوم 16 ديسمبر/كانون الثاني الماضي، بعد دخول طفلة تبلغ من العمر سبع سنوات مرتدية حزاما ناسفا، تم تفجيرها عن بعد من قبل ارهابي يعتقد انه كان والد الطفل من الجماعات الوهابية ، مما أسفر عن وقوع إصابات.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.