وزير الدفاع الماليزي يعلن ان القوات الماليزية في السعودية لاتشارك في القتال والمعارضة تكذبه

اعلن وزير الدفاع الماليزي هشام الدين حسين أن القوات الماليزية الموجودة في السعودية لا تشارك في عمليات التحالف الذي تقوده السعودية ضد الحوثيين في اليمن٫ فيما اعلنت المعارضة انها تدين توريط ماليزيا في معارك عسكرية في اليمن ومن غير المعقول ان قوات عسكرية ترابط في السعودية لاجلاء الماليزيين من اليمن .

وقال وزير الدفاع الماليزي إن مهمة هذه القوات المتمركزة في قاعدة الأمير سلطان الجوية في الرياض تنحصر في إجلاء الماليزيين من اليمن، مشيرا إلى أن نطاق عملها لا يتعدى الحدود السعودية .
وعن سبب بقاء القوات الماليزية حتى اليوم في السعودية، قال “لا يزالون هناك لأن الوضع في اليمن يبقى غير مستقر”.
ونجحت ماليزيا في إجلاء 673 ماليزيا “سافروا إلى البلاد بأمان”، بحسب الوزير.
ونفذت القوات العسكرية الماليزية أول عملية إجلاء في نيسان/ أبريل 2015، طالت 70 ماليزيا كانوا متواجدين في مدينة عدن اليمنية.
يذكر ان النظام السعودي شن في مارس – اذار عام 2015 عدوانا على اليمن بمشاركة دول خليجية وعربية منها الامارات والبحرين وقطر والاردن ومصر والسودان واطلقت السعودية على عدوانها اسم ” التحالف العربي ” للتمويه على اهدافها العدوانية بمزاعم اعادة الشرعية الي اليمن وتعني بذلك محاولة ارجاع ” رجلها في اليمن ” الرئيس السابق الهارب للرياض عبد ربه هادي.

 

السعودية تجند المرتزقة
في حرب اليمن

جنود ماليزيون

وفي مايو 2015 وضمن خطة لتجنيد جيوش مرتزقة تدعم السعودية في عدوانها على اليمن بعد فرار الاف الجنود السعوديين من وحداتهم العسكرية ومن المواقع العسكرية على الحدود مع اليمن ، أعلن النظام السعودي الوهابي في العاشر من مايو – ايار 2015 ٫ وصول طلائع القوة الماليزية المشاركة في العمليات العسكرية في عدوان ” عاصفة الحزم ” ” ، مشيرة إلى أن عدد الدول التي باتت مشاركة في التحالف الذي تقوده الرياض ارتفع إلى 12 بينها 4 دول خليجية الكويت وقطر والامارات والبحرين ، بشماركة الاردن والسودان والمغرب والسنغال وماليزيا.
وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية في تعليقها علي وصول القوات الماليزية إن طلائع القوة الماليزية “وصلت إلى القواعد الجوية السعودية للمشاركة في العمليات العسكرية”.
وبذلك تصبح ماليزيا الدولة الـ 12 في التحالف بعد السنغال التي أعلنت مشاركتها الأسبوع الماضي في التحالف عبر إعلان وزير خارجيتها مانكير ندياي للبرلمان السنغالي.
وأوضحت وزارة الدفاع السعودية أن مركز عمليات التحالف يجري تحضيراته لانضمام القوة الماليزية والسنغالية وطبيعة المهام التي ستوكل إليهما بمشاركة دول التحالف.
ولم توفر الوكالة المزيد من التفاصيل حول حجم القوة الماليزية المشاركة في العمليات أو طبيعتها العسكرية، كما لم تتوفر معلومات على وكالة الأنباء الماليزية حول ذلك. علما أن السنغال كانت قد أعلنت مطلع الشهر الجاري عن إرسال 2100 جندي بججة الدفاع عن مكة المدينة ومكة المكرمة في واحدة من افضح الاكاذيب التي يستخدمها نظام ال سعود لتجنيد الجيوش المرتزقة في عدوانه وحربه على عب اليمن.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.