وزير الدفاع الايراني دهقان : الجيش السوري سيتصدى للقوات الامريكية اذا شنت عدوانا جديدا على سوريا

أعلن وزير الدفاع الإيراني، حسين دهقان، أن الجيش السوري هو من سيقوم بالتصدي للقوات الأمريكية حال شنها عدوانا جديدا على سوريا.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت روسيا وإيران تدرسان اتخاذ خطوات مشتركة ردا على هجمات محتملة جديدة من الولايات المتحدة على سوريا، قال دهقان، في تصريحات صحفية أدلى بها على هامش أعمال مؤتمر موسكو السادس للأمن الدولي في موسكو : “إن شعب سوريا وجيشها سيقومان باتخاذ قرار حول أسلوب التصدي للأمريكيين”.
وأعرب وزير الدفاع الإيراني، في الوقت ذاته، عن قناعته بأن الولايات المتحدة الأمريكية لن تتدخل في الشؤون السورية من خلال تنفيذ عمليات عسكرية”.
وشدد دهقان على أن “الإجراءات، التي تتخذها الولايات المتحدة في سوريا، تؤدي إلى تعزيز مواقع المجموعات الإرهابية وتضعف الحكومة السورية”.
وأوضح دهقان أن الحكومة الأمريكية كانت، ومنذ البداية، تسعى إلى “تغيير النظام في سوريا”، مبينا أنها “استخدمت جميع قدرات حلفائها لزيادة التوتر في سوريا”، إلا أنه شدد مع ذلك على “أنها لم تتمكن حتى الآن من تحقيق أهدافها”.
يذكر أن الولايات المتحدة شنت، فجر يوم 07/04/2017، ولأول مرة منذ اندلاع الأزمة في سوريا، ضربة عسكرية على القوات الحكومية في البلاد، إذ أطلق الجيش الأمريكي 59 صاروخا من طراز “توماهوك”، من مدمرتين للبحرية الأمريكية، على مطار الشعيرات العسكري (طياس)، جنوب شرق مدينة حمص، وسط سوريا.
واستنكرت كل من موسكو وطهران ودمشق هذه العملية، واصفة إياها بالانتهاك الصارخ للقانون الدولي ولسيادة دولة مستقلة، إلا أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أكد، في رسالة وجهها إلى الكونغرس بشأن الضربات، التي شنتها الولايات المتحدة على سوريا، أنه سيتخذ خطوات إضافية لتأمين مصالح بلاده في مجال الأمن والسياسية الخارجية.
وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أنه أمر بقصف مطار الشعيرات، زاعما أن هذه القاعدة الجوية هي التي انطلق منها الهجوم الكيميائي على بلدة خان شيخون في محافظة إدلب السورية يوم 04/04/2017، والذي أدى، حسب المعارضة السورية، إلى مقتل حوالي 90 شخصا، من بينهم كثير من النساء والأطفال.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.