وزير الأمن الإيراني : تنظيم داعش بأنه وليد مؤامرة أميركية صهيونية هدفها اثارة الخلاف والتفرقة بين المسلمين

اعتبر وزير الأمن الإيراني محمود علوي، تنظيم داعش بأنه وليد مؤامرة أميركية صهيونية هدفها إثارة الخلاف والتفرقة بين المسلمين لتوفير الأمن للكيان الصهيوني.

وقال علوي في اجتماع مع أئمة الجمعة للمحافظات الثلاث كرمانشاه وآذربايجان الغربية وكردستان، إن الجمهورية الاسلامية الإيرانية لا تربط أبداً قضية التكفيريين بأهل السنة.
وأشار إلى معارضة أهل السنة للتيارات المنحرفة وقال إن أهل السنة هم أول من وقف أمام الوهابية وعارضها.
وأكد وزير الأمن الإيراني تأثير كلام علماء أهل السنة وأئمة الجمعة لدى الشعب، وقال: إن المثال البارز لهذا الأمر هو الدعوة العامة التي وجهها أئمة الجمعة لمشاركة الشعب في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الإسلامية، ولحسن الحظ أن هذه الدعوة لقيت إقبالاً واسعاً من الشعب.
وأكد علوي بأن وزارة الأمن قد أحبطت الكثير من المؤامرات ضد البلاد وأن مستوى الأمن في البلاد يتعزز كل عام.
وأشار وزير الأمن إلى مؤامرات العدو اللامتناهية وقال: إن العالم كله قد تعبأ كي تقع حادثة أمنية ما في الجمهورية الإسلامية، ولو كنا معاً سيصاب العدو باليأس والإحباط.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.