وزارة الداخلية البحرينية تعترف بقيام عناصرها الامنية بقتل 3 شبان من الشيعة كانت قد زعمت فرارهم من السجن

شبكة نهرين نت الاخبارية . الشرق الأوسط, اهم الاخبار, بحرين لاتعليقات

في سلسة جرائم نظام ال خليفة الديكتاتوري ، اقرت وزارة الداخلية البحرينية ، ان عناصرها الامنية قتلت 3 شبان من المواطنين الشيعة خلال هجوم شنته صباح اليوم الخميس.

واكدت وزارة الداخلية البحرينية ان الذين قتلتهم عناصر الاجهزة الامنية هم كل من
1- رضا الغسرة
2- محمود يوسف
3- مصطفى يوسف
وكانت الداخلية البحرينية قالت في وقت سابق اليوم انها تمكنت فجر الخميس، من إلقاء القبض على عدد من المساجين الفارين من سجن “جو”، الشهر الماضي؛ زاعمة انهم “كانوا ينوون الهرب إلى إيران باستخدام قارب”.
وكانت هذه الوزارة قد زعمت في الأول من كانون الثاني/يناير الفائت، عن تعرض سجن “جو” لهجوم من قبل مسلحين؛ أسفر عن مقتل شرطي وهروب عدد من المعتقلين في قضايا وصفتها بالإرهابية.
والجدير بالذكر ان الروايات الرسمية للنظام البحريني حول مثل هذه الحوادث تكتنفها الغموض وعرضة لتدليس وزارة الداخلية في صياغة مفرداتها ، ودائما ما تشكك بها المعارضة البحرانية .

14 فبراير ينعى
الشهداء الثلاثة

هذا وسارع ائتلاف 14 فبراير الى نعي الشهداء الثلاثة للشعب البحراني في بيان اصدره مساء الخميس، وادان جريمة النظام وحمل بريطانيا مسؤولية استمرار النظام بقتل المعارضين الشيعة لما يقدمه للنظام الحاكم من غطاء دبلوماسي وامني .
وقال الائتلاف ان “شهداء المقاومة الحسينيّة.. زلزالُ الدماء سيقتلع الشجرة الخليفيّة من البحرين” ، وفيما يلي نص البيان الصادر:

بسم الله الرحمن الرحيم
مجزرةٌ دمويّة جديدة يرتكبها الكيان الخليفيّ المجرم بدعمٍ بريطانيّ فجر اليوم الخميس 9 فبراير/شباط الجاري، ارتقى خلالها ثلاثة شهداء من شهداء المقاومة الحسينيّة وهم: القياديّ الميدانيّ رضا عبدالله عيسى الغسرة (29 عاماً)، المقاوم محمود يوسف حبيب ( 22 عامًا )، والمقاوم مصطفى يوسف عبدعلي (35 عاماً).
إنّ هذه المجزرة البشعة وإقدام الكيان الخليفيّ على تنفيذ جريمة التصفية الجسديّة و”الإعدام الميداني” بحقّ النشطاء، يكشف حالة الضعف والهوان التي تعتري أجهزة هذا الكيان المتهاوي، وإنّنا في ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير نعاهدُ الشهداء بالثّأر لدمائهم من الخليفيّين القتلة، ونُؤكد أنّ هذه الدماء الزاكيات التي سُفحت ظلماً وعدوانًا، ستكونُ زلزالاً مدوّيًا يقتلع الشجرة الخليفيّة الدخيلة من البحرين، وترمي بها في مزبلة التأريخ.
لقد رحل شهداء المقاومة الحسينيّة وهم شامخون كالجبال، وقد أدّوا ما عليهم من عهدٍ وأمانة تجاه شعبهم وثورتهم، وعلينا جميعاً يا أبناء شعبنا أن نحفظ هذه الدماء بالنزول الجماهيريّ الكبير إلى الساحات والشوارع، ومقاومة غطرسة الكيان الخليفيّ وداعميه، وما النصرُ إلا من عند الله.

ائتلاف شباب ثورة 14 فبراير
الخميس 9 فبراير/شباط 2017 م

شبكة نهرين نت الاخبارية

شبكة نهرين نت الاخبارية.. مشوار اعلامي بدأ في 1 يونيو – حزيران عام 2002 تهتم الشبكة الاخبارية باحداث العراق والشرق الاوسط والتطورات السياسية الاخرى والاحداث العالمية ، مسيرتها الاعلامية الزاخرة بالتحليل والمتابعة ، ساهمت في تقديم مئات التقارير الخاصة عن هذه الاحداث ولاسيما عن العراق ومنطقة الخليج والشرق الاوسط ، مستقلة غير تابعة لحزب او جماعة سياسية او دينية ، معنية بتسليط الضوء على التطورات السياسية في تلك المناطق ، وتسليط الضوء على الدور الخطير للجماعات الوهابية التكفيرية وتحالف هذه الجماعات مع قوى اقليمة ودولية لتحقيق اهدافها على حساب استقرار المنطقة وامنها .

أترك تعليق

من نحن ..؟

ان شبكة نهرين نت الاخبارية .. موقع اخباري مستقل لايخضع لاية جهات رسمية او حزبية .. ويشرف عليها اعلاميون مختصون لهم باع طويل في مجال العمل الاعلامي ، وتعتمد الشبكة في تغطيتها على الحياد والاسنقلالية ، وهي حريصة على ان يكون عملها الاعلامي متناولا لتطورات الاخبار ومستجداتها ، بنفس الوقت تحرص على تقديم باقة مستمرة من التقارير الخبرية الخاصة التي تغني القارئ والمتتبع بمعلومات حقيقية عن ظروف وخلفيات العديد من الاخبار والاحداث وبخاصة المتعلق منها بالشان العراقي والخليجي وتطورات الشرق الاوسط .