هيئة احرار الشام تعلن القاء القبض على قاتلها صلاح الدين البخاري – ابو اسماعيل-

أعلنت “هيئة تحرير الشام” الارهابية القاء القبض على قاتل الارهابي صلاح الدين البخاري، قائد كتيبة “الإمام البخاري” التابعة لـ”حركة أحرار الشام، في مدينة أريحا في ريف إدلب الغربي.

وكان مسلح قد اطلق النار على قائد مجموعة أوزبكية داخل أحد المساجد في مدينة إدلب، فأرداه قتيلا مع 4 آخرين كانوا برفقته، ولم تعرف إلى الآن أسباب إطلاق النار عليهم.
وعرضت، بعدها، كتيبة “الإمام البخاري” الأوزبكية، مبلغ مليون ليرة سورية، لمن يدلي بمعلومات عن قاتل قائدها، وفق منشورات ورقية أظهرت أربع صور مختلفة للمتهم، وزعتها في المدينة.
وأوضح مصدر مطلع أن منفذ العملية يدعى “جابر الأوزبكي، وعمل ضمن كتيبة الإمام البخاري، ثم بايع هيئة تحرير الشام، وتركها مؤخرا ليعود إلى صفوف الكتيبة”.
وأشار المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، إلى أن الأوزبكي عمل سابقا في المجال الطبي في الكتيبة، وعاد من تركيا مؤخرا.
وكان صلاح الدين البخاري قد قاتل في أفغانستان، إلى جانب حركة “طالبان” الأفغانية، ثم هاجر مع كتيبته إلى سوريا، ليقاتل في صفوف جبهة النصرة التي غيرت اسمها الي اسم “أحرار الشام” الوهابية .


ومنفذ عملية الاغتيال انضم إلى “كتيبة الإمام البخاري” ليعمل ضمن فريقها الطبي، وأدت عملية الاغتيال التي نفذها إلى مقتل “أبو إسماعيل صلاح الدين البخاري” وأربعة من مرافقيه وإصابة خامس وفي وقت لاحق أعلنت اللجنة الأمنية التابعة للكتيبة إلقاء القبض على القاتل، وجاءت هذه العملية بعد ساعات من مقتل أربعة من مقاتلي الحزب الإسلامي التركستاني في حي “الضبيط” بمدينة إدلب.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.