نزوح اكثر من 60 الف مواطن سوري من بلدات دير الزور في قتال بين جماعتين وهابيتين النصرة والكتائب الاسلامية

اقر المرصد السوري المقرب من المعارضة السورية ومقره لندن ، السبت، إن الاشتباكات التي تجري بين جبهة النصرة – الوهابية – والكتائب الإسلامية – الوهابية – أدت إلى نزوح نحو 60 ألفا من سكان دير الزور.

وتاتي هذه الاشتباكات لتنهي تحالف التنظيمين الوهابين ، بعدما اشتركا سوية في قتال تنظيم داعش الوهابي .
وذكر التقرير المنشور على الموقع الرسمي للمصد أن ” بلدة البصيرة التي يقطنها أكثر من 35 ألف مواطن، وقرية أبريهة التي يقطنها أكثر من 12 ألف مواطن، وقرية الزر التي يقطنها نحو 15 ألف مواطن تشهد اشتباكات عنيفة بين هذين التنظيمين ، وسكان هذه البلدات والمدن تشهد حالة نزوح شبه كاملة بسبب الاشتباكات الجارية في المنطقة.”
وأضاف التقرير: “شهدت بلدة البصيرة وقرية الزر حرق عدد من منازل المواطنين من قبل مقاتلي النصرة، كذلك أحرقت الدولة الإسلامية عدة منازل لمواطنين في قرية أبريهة، وكانت طفلة من بلدة البصيرة بالريف الشرقي لدير الزور، استشهدت في الأول من شهر أيار/ مايو الجاري، جراء سقوط قذيفة على منطقة في البلدة.”
وتفيد المعلومات الاولية مقتل نحو 35 مسلحا في القتال بين عناصر هذين التنظيمين الوهابيين .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.