نتياهو يتعهد لليهود ” بتحربر ” جنوب تل ابيب من سيطرة الافارقة المتسللين لاسرائيل بحثا عن فرص عمل

قام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بزيارة وصفتها الصحافة بأنها “تاريخية” للأحياء الجنوبية بتل أبيب، متعهدا بتحرير هذه المنطقة من سيطرة المهاجرين الأفارقة وإعادتها لليهود.

وهذه أول زيارة لنتنياهو إلى ” جنوب تل أبيب ” خلال سنوات توليه منصب رئيس الوزراء. وجاء نتنياهو إلى هذه المنطقة، بعد قرار محكمة العدل العليا منح صلاحيات إضافية للحكومة لترحيل المهاجرين غير الشرعيين.
وقال نتنياهو أمام عدسات الكاميرات: “سنعيد جنوب تل أبيب إلى المواطنين الإسرائيليين”. وأضاف “يتوجب علينا مواجهة أشخاص تسللوا بطريقة غير مشروعة وليسوا لاجئين”، مضيفا أن “إسرائيل تتمتع بحق حماية الحدود وإبقاء الذين يتسللون إليها بطريقة غير شرعية بعيدين عنها”.
واعترف رئيس الوزراء بان الوضع في الأحياء الجنوبية بأنه غير مقبول، مشددا على أن المواطنين يخشون الخروج من منازلهم بسبب ارتفاع مستويات الجريمة في المنطقة. وقال نتنياهو : أن هؤلاء الأفارقة ليسوا لاجئين، بل يتسللون إلى إسرائيل بحثا عن فرص العمل.
يذكر ات عشرات الآلاف من الأفارقة معظمهم من الإريتيريين والسودانيين إلى إسرائيل في السنوات الأخيرة، خصوصا عن طريق المناطق الحدودية الصحراوية مع مصر.
والافارقة في اسرائيل يزيد عددهم اليوم عن 170 الف افريقي منهم 106 تم تهجيرهم بقرار رسمي اسرائيلي. والباقي عبارة عن مهاجرين ومتسللين غير شرعيين .ويتوقع ان يصل عددهم الى نصف مليون بعد سنوات قليلة .هذا العدد سيؤثر حتما على سوق العمالة في الكيان الاسرائيلي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.