نتنياهو يرحب بقرار دول التعاون الخليجي بزعامة السعودية الذي وصف حزب الله بمنظمة ارهابية

كما كان متوقعا ، رحب نتنياهو رئيس حكومة الكيان الاسرائيلي، بالقرار الذي اصدره «مجلس التعاون » بتصنيف حزب الله «تنظيما إرهابيا»، قائلا : ان القرار “تطور هام و مدهش” ، و ذلك خلال خطاب ألقاه امام الكنيست الصهيوني.

وأضاف نتنیاهو : أنا استطیع أن أقول بأن دولا کثیرة في اشارة الى الدول الخليجية ، باتت تعی أکثر من أی وقت مضی أن «إسرائیل» لیست عدوا لهم ، وفی الاتصالات الجدیدة مع ما اسماها «دول الاعتدال العربی» إمکانیة کبیرة لتغییر الواقع السیاسی فی المنطقة . فهم یمنحون الأمل لمستقبل أفضل لکل شعوب الشرق الأوسط، وأنا آمل أن هذه العلاقات ستؤثر فی علاقاتنا مع الفلسطینیین .
وكان النواب العرب في الكنيست اعضاء في «حزب التجمع الوطني الديمقراطي» و«الجبهة العربية للسلام والمساواة» الممثلَين في الكنيست ، أعلنا شجبهما بشدة لقرار «مجلس التعاون» اعتبار المقاومة اللبنانية «تنظيمًا إرهابيًا» .
وأثار موقف هؤلاء النواب ،حفیظة المسؤولین الصهاینة، الذین طالبوا السلطات الصهیونیة بتجریم الحزبین بتهمة “العمل ضد المصالح «الإسرائیلیة»”. واعتبر الارهابی نتنیاهو إدانة «الجبهة» و«التجمع» للقرار الذی یصف المقاومة اللبنانیة بـ«الإرهاب»، بأنه “بمثابة فقدان الصواب” ، وقال : إن قرار دول الخلیج ضد حزب الله هو “تطور هام جدا ، بل ومدهش .. لکن ما هو أکثر دهشة ، هو أن حزبین هنا فی الکنیست، أدانا قرار دول الخلیج ، متسائلاً باستغراب : هل تدینون الدول التی أعلنت حزب الله منظمة ارهابیة؟! على حد مزاعم نتيناهو.
و لفت نتنیاهو إلی أن أبعاد هذا القرار و مفاعیله « تؤشر الی أن هناك تغییرات کبیرة فی العالم العربی ، حتی لو لم تصل الی أجزاء معینة فی الکنیست .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.