ميركل تدعو تركيا وايران للمساهمة لايجاد حل للنزاع بين دول الخليج

أعربت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن قلقها بشأن الوضع في قطر، وأضافت أنه يتعين على كل دول الخليج وإيران وتركيا أيضا العمل معا لإيجاد حل لهذا النزاع الإقليمي.

وقالت ميركل التي كانت تتحدث في مكسيكو سيتي بجوار الرئيس المكسيكي إنريكي بينيا نييتو إنه سيكون من المستحيل تسوية الوضع ما لم تشارك كل الأطراف الإقليمية.
وكان وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل قد دعا الجمعة إلى زيادة الجهود الدبلوماسية لحل أزمة قطر، وقال إن على دول الخليج رفع الحصار البحري والجوي الذي فرضته على الدوحة هذا الأسبوع.
وقال غابرييل خلال مؤتمر صحافي مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في بلدة فولفنبوتل الألمانية “لدينا قناعة بأن الآن هو وقت الدبلوماسية”.
وأضاف “علينا التحدث مع بعضنا البعض ومع زملائنا الأميركيين، لكن قبل كل شيء مع زملائنا في المنطقة وعلينا محاولة التوصل إلى حلول لا سيما رفع الحصارين البحري والجوي” ٫ وتابع الوزير الألماني أن الحصار المفروض على قطر سيؤثر أيضا على اقتصاد بلاده ٫ فيما وصف الوزير القطري من جانبه “حصار” دول عربية لبلاده بأنه انتهاك للقانون الدولي، وقال إن هناك محاولة لتعبئة الرأي العام الدولي ضد قطر.
وقال إن “الإجراءات التي اتخذت تخالف القانون الدولي والقانون الإنساني”، مضيفا أنها ستترك تأثيرا سلبيا على المنطقة.
وقطعت السعودية والبحرين والإمارات وعدة دول أخرى علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وأغلقت حدودها معها واتهمتها بـ”دعم الإرهاب”، فيما نفت الدوحة ذلك في وقت حصلت هذه الدول على ضوء اخضر من الرئيس ترامب الذي عزز موقف الرياض وابوظبي موضحا ان قطر لها تاريخا طويلا في دعم الارهاب ٫ متجاهلا الدور السعودي في دعم الجماعات الارهابية ورعايتها ونشرها للفكر الوهابي الذي يمثل الايدولوجيا المحركة لكل الجماعات الارهابية الاسلامية في المنطقة والعالم.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.