مسلحو القاعدة ينفذون ضربات انتقامية ضد الجيش اليمني ردا على حملات النظام العسكرية ضد القاعدة في اليمن

نفذت الجماعات المسلحة التابعة لتنظيم القاعدة الوهابي ،هجمات على الجيش اليمني ، انتقاما من هجمات الجيش في شبوه والبيضاء على عناصر تنظيم القاعدة ، فقتل 11 جنديا، و3 مسلحين في اليمن، الأحد، إثر هجومين استهدف أولهما نقطة تفتيش أمنية في صنعاء، بينما وقع الثاني في مقر للشرطة العسكرية في مدينة المكلا، حسب مصادر أمنية.
وقتل 3 مسلحين حاولوا مهاجمة نقطة تفتيش أمنية في العاصمة، صباح الأحد، وفق ما أوضحت وزارة الداخلية.
وانتشرت القوات الحكومية في معظم مناطق صنعاء تحسبا لهجمات تشنها القاعدة، وذلك بعد مقتل 3 جنود في هجوم لمسلحين يعتقد أنهم من التنظيم على دورية أمنية في محيط القصر الرئاسي بالعاصمة منذ يومين.
هحوم المكلا.
وتاتي الهجمات بعد تكثيف الحكومة منذ أواخر أبريل الماضي ، حملتها على تنظيم “القاعدة في جزيرة العرب” لطرده من معاقله في الجنوب، بعد أن تصاعدت في الأشهر الأخيرة الهجمات التي تستهدف دبلوماسيين والقوات الحكومية.
وجاءت الحملة التي أسفرت عن مقتل واعتقال عشرات المسلحين بعد سلسلة غارات شنتها طائرات بدون طيار على معاقل وأهداف محتملة للقاعدة، أوقعت أكثر من 50 قتيلا في صفوف المسلحين، حسب وزارة الداخلية.
وفي هجوم آخر قتل 11 جنديا، وأصيب 7، جراء هجوم انتحاري شنته عناصر من تنظيم القاعدة على مقر للشرطة العسكرية في مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت.
وقال مصدر عسكري لسكاي نيوز عربية إن سيارة مفخخة، يقودها انتحاري، انفجرت عند مدخل مقر الشرطة العسكرية بمدينة المكلا، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى، لم يعرف بعد عددهم.
وذكر شهود عيان أن سيارات إسعاف تقوم بنقل ضحايا الهجوم إلى مستشفى “ابن سيناء” الحكومي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.