مسؤول أميركي: صفقة بيع أسلحة للرياض ب 300 مليار دولار

في صفقات وصفها مراقبون غربيون بانها ” جنونية ” و ” خيالية ” كشف مسؤول كبير في البيت الأبيض الجمعة إن الولايات المتحدة على وشك الانتهاء من سلسلة صفقات لبيع السعودية أسلحة بأكثر من 100 مليار دولار بالإضافة إلى الصيانة ذات الصلة، في وقت يستعد فيه الرئيس دونالد ترامب لزيارة الرياض خلال أسبوع.

وذكر المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه ٫ بأن حزمة الأسلحة قد تتجاوز 300 مليار دولار على مدى عقد من الزمن لمساعدة السعودية على تعزيز قدراتها الدفاعية ٫ وأضاف “نحن في المراحل النهائية لسلسلة الصفقات” ٫ ويجري العمل على هذه الحزمة لتتزامن مع زيارة ترامب للسعودية.

صفقات اسلحة جنونية وخيالية لنظام وهابي

وفي تعليقات لمراقبون غربيين على هذه الصفقات من الاسلحة اتفقوا على وصفها ” جنونية ” و ” خيالية ” ومن شانها تفجير الاوضاع في الشرق الاوسط بشكل لايمكن السيطرة عليه يؤدي الى حروب واسعة قد تتطور الى حرب عالمية.
وجاء في هذه التعليقات كما اوردها راديو اوستن الاوروبي : لايعقل ان يكون المال هو هدف ادارة ترامب الى حد ارسال افتك الاسلحة واكثرها تطورا الى نظام لايمتلك ضوابط تشريعية تحكم قرارته العسكرية والسياسية وتخضع قراراته لارادة اسرة حاكمة تقمع الشعب وتشن حربا على اليمن منذ نحو عامين ونصف ومتورطة في سوريا والعراق والبحرين

صفقات اسلحة قد تجر الشرق الاوسط لحروب تفجر حربا عالمية

واضافت هذه التعليقات : بان صفقات الاسلحة هذه من شانها ان تشجع السعودية لشن الحرب على ايران والعراق وهو ما يعني ان الشرق الاوسط سيشهد حروبا قد تؤدي الى حرب عالمية ولن تقتصر نيرانها على دول الشرق الاوسط . وحذرت تعليقات المراقبين بان تسليح ادارة ترامب للنظام السعودي بهذا الشكل انما يقوم بتسليح فكر وهابي متطرف اثبت انه وراء انتشار ظاهرة الارهاب في العالم كله وكانت العواصم الاوروبية ومازالت ضحية له .

المصدر : رويترز + راديو اوستن الاوروبي

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.