محكمة مصرية تصدر حكما بالاعدام على 26 متهما من اعضاء ” خلية السويس ” للتخطيط لاستهداف السفن في القناة

اصدرت محكمة مصرية حكما بالإعدام على 26 متهما في القضية التي عرفت باسم “خلية السويس” فيما اصدرت المحكمة حكما على متهم واحد منهم بالسجن 15 عاما .

ونصت لائحة المدعي العام بحق المتهمين على “تولي قيادة خلية إرهابية بغرض استهداف السفن المارة بقناة السويس”، و”تصنيع الصواريخ لتنفيذ أغراضهم”، و”رصد المقار الأمنية تمهيدا لاستهدافها”، بالإضافة إلى “تصنيع المواد المتفجرة وحيازة أسلحة نارية وبنادق آلية مفرقعات وذخائر”.
وبموجب لائحة المدعي العام ، فأن المتهمين دعوا إلى “تكفير المجتمع والخروج عليه والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة والمسيحيين ودور عبادتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم”.
كما كان المدعي العام قد وجه للمتهمين ، تهما بالعمل على استهداف السائحين الأجانب، والمنشآت العامة والبترولية وبالإضافة إلى المجرى الملاحي لقناة السويس، مستخدمين في ذلك وسائل إرهابية”.
والجدير بالذكر ان المتهمين جميعهم من الاخوان المسلمين الا المتهم 17 فانه متهم بقضية اخرى.
وتعتبر هذه الاحكام في حال تنفيذها ، تصعيدا كبيرا للمواجهة بين السلطات المصرية الجديدة والاخوان المسلمين الذين يعلنون بانهم يواجهون تحالفا بين القضائ المسيس وبين الانقلابيين الذين اطاحوا بالنظام الشرعي واقصوا الرئيس المخلوع محمد مرسي بانقلاب قاده الفريق عبد الفتاح السيسي .
وعلى الصعيد الامني اعلن مصدر امني مسؤول في القاهرة اليوم الاربعاء ، مقتل ضبطين من خبراء المتفجرات في سلاح الهندسة بالجيش المصري، الأربعاء، وأصيب آخر من قسم العمليات الخاصة بالأمن المركزي بطلق ناري، في حملة مداهمة لـما اسماه “بؤرة إرهابية” كما أسفرت المواجهة التي تمت فجراً، عن مصرع 5 من “العناصر الإرهابية” واعتقال 4 آخرين.
واشار التلفزيون المصري إلى أن تحريات ومعلومات الأجهزة الأمنية افادت “بقيام مجموعة من العناصر التكفيرية لأنصار بيت المقدس بتشكيل بؤرة إرهابية واتخاذها من أحدى ورش تصنيع الأخشاب بقرية عرب شركس التابعة لمركز قليوب بمحافظة القليوبية، مكاناً لاختبائها وإخفاء المواد المتفجرة والأسلحة النارية، وانطلاقها لارتكاب العديد من الحوادث الإرهابية فى الفترة الأخيرة من بينها التعدي على حافلة” عسكرية بالمطرية ونقطة الشرطة العسكرية بمسطرد، وتفجير مديرية أمن القاهرة، وإستشهاد اللواء محمد السعيد.
وأوضح أن مواجهة شرسة جرت لعدة ساعات مع تلك العناصر التي استخدمت “الأسلحة النارية والعبوات الناسفة، والدراجات النارية، والسيارات المفخخة، والأحزمة الناسفة ضد القوات التي قامت بمبادلتهم إطلاق الأعيرة النارية بكثافة عالية.
“وفي الاسكندرية تمكن خبراء المفرقعات من إبطال مفعول قنبلة، عثر عليها داخل مبنى محكمة الإسكندرية الابتدائية بمنطقة المنشية، وتم إخلاء مبنى المحكمة بالكامل، ونجح خبراء المفرقعات في إبطال مفعولها، وفحص المباني القضائية المجاورة للمحكمة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.