محكمة النقض المصرية تقر احكاما بالسجن 14 عاما بحق 9 مصريين قتلوا 4 من الشيعة بينهم العلامة شحاته

أيدت محكمة النقض المصرية الثلاثاء حكما بسجن تسعة متهمين لمدة 14 عاما بعد إدانتهم بقتل العلامة الدكتور حسن شحاته وشقيقه واثنين اخرين ، ينتمون إلى الطائفة الشيعية، بينهم رجل دين، وبالشروع في قتل 13 آخرين عام 2013.

ومحكمة النقض هي أعلى محكمة مدنية في البلاد، وحكمها غير قابل للطعن.
وقتل رجل الدين الشيعي الدكتور حسن شحاتة وثلاثة آخرون في حزيران/يونيو 2013 بعدما هاجم حشد منزله في قرية عزبة أبو مسلم التابعة لمحافظة الجيزة، وكان يجتمع فيه عدد من الشيعة للاحتفال بمناسبة دينية، وذلك بتحريض من جماعات سلفية مصرية وبتحريض من السفارتين والسعودية والقطرية ، وذلك لان الشهيد شحاته كان يمتلك قاعدة شعبية واسعة وكانت السعودية وقطر تسعيان الى تقويض اي نشاط للشيعة مقابل دعم الاحزاب والجمعيات الدينة الوهابية السلفية .
وكانت محكمة جنايات الجيزة قد قضت بسجن 23 رجلا، تسعة منهم حضوريا والباقون غيابيا، لمدة 14 عاما بعد إدانتهم بقتل العلامة شحاتة.
وفي تصريح لوكالة رويترز، قال القيادي الشيعي المصري الطاهر الهاشمي إن هذه جريمة “يتعامل معها القضاء المصري بشكل حيادي”، موضحا أنه “لا فرق بين مسلم ومسيحي أو سني وشيعي أمام القضاء”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.