مجلس الشورى الاسلامي يعلن تاييده لاي قرار يتخذه الحرس الثوري ردا على قرار يرتقب ان يتخذه ترامب ضده

أعلنت لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي تأييدها لقوات حرس الثورة الاسلامية في اتخاذ أي اجراء ضد القوات الاميركية ردا بالمثل في حالة تنفيذ ترامب تهديداته ضد الحرس الثوري بادراجه على لائحة الارهاب .

وجاء في بيان لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بالمجلس: إن قوات حرس الثورة الاسلامية هي الشجرة الطيبة للثورة الاسلامية والذكرى الخالدة لمؤسس الجمهورية الاسلامية الايرانية الامام الخميني رضوان الله عليه، وقامت في السنوات التي تلت انتصار الثورة الاسلامية بأهم دور في المحافظة على الجمهورية الاسلامية الايرانية وقيم الثورة الاسلامية والشعب، ولذلك كانت دوما شوكة في عيون الاعداء خاصة اميركا والكيان الصهيوني.
واضاف، كما ان قوات حرس الثورة الاسلامية اضطلعت في السنوات الماضية بدور بارز في ارساء الامن في العراق وسوريا، ومحاربة الجماعات الارهابية لاسيما داعش التي هي صنيعة اميركا في العالم، ولولا هذا الدور المؤثر فان هذه المنطقة كانت ستواجه الان ازمات مقلقة.
وتابع البيان: رغم هذه الحقائق فان الرئيس الاميركي وفي تصريحات صلفة هدد بإدراج قوات حرس الثورة الاسلامية في قائمة الجماعات الارهابية.
واضاف البيان : إن لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الإسلامي تدين هذا السلوك المتهور، وتعلن أنه إذا تم تنفيذ هذه التصريحات الحمقاء، فإنها تعلن دعمها لأي إجراء تتخذه قوات حرس الثورة الإسلامية في الرد بالمثل ضد القوات الأميركية وفقا للمادة 4 من قانون مواجهة الاجراءات الاميركية المتهورة، وتعلن انه من حق الحرس الثوري مثلما يتصدى للجماعات الارهابية ان يتصدى للقوات الاميركية ايضا.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.