كتائب القسام تكشف عن قصة 26 من ابطال المقاومة مكثوا تحت الارض لايام طويلة بعد عودتهم من تنفيذ عملية نوعية ضد قوات الاحتلال

في واحدة من بطولات قوات النخبة في المقاومة الفلسطينية في غزة اثناء العدوان الاسرائيلي على غزة ، نشرت “كتائب عز الدين القسام”، الجناح العسكري لحماس، عبر موقعها الإلكتروني على شبكة الانترنت ، قصة مجموعة من عناصر ” قوات النخبة ” الذين “احتجزوا في باطن الأرض لأيام طويلة بعد عودتهم عبر الانفاق من تنفيذ عملية نوعية ضد قوات العدو الصهيوني ،” ويبلغ عددهم 26 عنصرا من “قوات النخبة” في المقاومة الفلسطينية .
ونقلت الكتائب عن أحد عناصرها أن المجموعة احتجزت تحت الأرض في اليوم الثاني للعملية العسكرية الإسرائيلية، على عمق 25 مترا، وانقطع الاتصال بينها وبين غرفة العمليات، لكن وبعد وقف إطلاق النار قامت طواقم الإنقاذ والدفاع المدني بالحفر في منطقة النفق لانتشالهم منه، وكانت المفاجأة أن 23 منهم خرجوا أحياء وبصحة جيدة، في حين فقد ثلاثة.
سلاح المقاومة .. شرف الامة
وعلى صعيد متصل ، وصف القيادي في “حماس” عزت الرشق سلاح المقاومة بانه “شرف الأمة” مضيفافي تعليق على صفحته بموقع فيسبوك : “لن نقبل الاستماع لمطلب نزعه.. فضلا عن مناقشته واقسم قائلا : عهد الله: من يحاول نزع سلاحنا سننزع روحه” في إشارة إلى أن الحركة لن تقبل بالطلب الإسرائيلي.
وعلى صعيد متصل،

التعاليق: 1

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.