قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة تعترف باسقاط مقاتلة سورية كانت تنفذ عمليات قصف في الرقة

في تطور يكشف دخول الولايات المتحدة مرحلة الدفاع عن الجماعات الارهابية في سوريا بشكل علني وتبني استراتيجية حمايتها من القصف الجوي الذي تنفذه المقاتلات السورية ٫ أعلنت وزارة الدفاع السورية أن طيران التحالف الامريكي٫ أسقط، اليوم الأحد، مقاتلة سورية بريف مدينة الرقة الجنوبي بينما كانت تنفذ عمليات قصف مقرات قيادة وتجمع لعناصر داعش الوهابي.

وقال بيان لوزارة الدفاع السورية : “أقدم طيران ما يدعى بالتحالف الدولي بعد ظهر اليوم على استهداف إحدى طائراتنا المقاتلة في منطقة الرصافة بريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة، ما أدى إلى سقوط الطائرة وفقدان الطيار”.
واقر التحالف الدولي عملية اسقاط المقاتلة السورية وبرر ذلك بانها استهدفت قوات حلفائها في الرقة ٫وقالت قيادة التحالف الدولي بقيادة امريكا أن طيرانه أسقط، اليوم الأحد، مقاتلة سورية بريف مدينة الرقة شمال شرق سوريا، وزعم إن المقاتلة السورية هاجمت مواقع لـ”قوات سوريا الديمقراطية”.!
وأوضحت قيادة التحالف في بيان وزعته على وسائل الإعلام: “في الساعة 18:43 (بالتوقيت السوري) ان مقاتلة سورية من طراز سو-22 قنابل القت قنابل قرب مواقع لمقاتلي قوات سوريا الديمقراطية جنوبي مدينة الطبقة، وتم إسقاط هذه الطائرة فورا من قبل مقاتلة أمريكية من طراز F/A-18E Super Hornet، وذلك وفقا للقواعد القتالية ومبدأ الدفاع الذاتي الجماعي لقوات التحالف”.
وذكر البيان أن المنطقة، التي وقع فيها الحادث، تبعد 40 كيلومترا جنوبي مدينة الطبقة بريف الرقة.
واضافت قيادة التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، أن القوات الموالية للحكومة السورية شنت، قبل ذلك، في الساعة 16:43 بتوقيت سوريا، هجوما على مقاتلي “قوات سوريا الديمقراطية” في بلدة بريف الطبقة، مما أجبر عناصرها على التراجع من مواقعهم، مشيرة إلى أن طيران التحاف أوقف تقدم القوات السورية.
وزعم التحالف على أنه لا ينوي الدخول في نزاع مع الجيش السوري أو القوات الروسية، لكنه سيستمر بحماية قواته شركائه في محاربة “داعش” بلا تردد. كما قالت قيادة التحالف في البيان إنها اتصلت بالعسكريين الروس على خلفية وقوع الحادث لتلافي تصعيد الوضع.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.