قطر تستورد الف بقرة عبر جسر جوي لتامين ثلث احتياجات البلاد من الحليب بعد حصار السعودية وقطر لها

دفعت الأزمة بين قطر ودول خليجية أخرى رجل أعمال قطري لشحن 4 آلاف بقرة إلى بلاده لسد الثغرة، التي خلفها تدهور إمدادات الحليب الطازج، بحسب وكالة “بلومبيرغ” الاقتصادية.

ونقلت الوكالة عن رئيس شركة الطاقة الدولية القابضة، معتز الخياط، الذي اشترى الأبقار من أستراليا والولايات المتحدة، قوله إن نقل الأبقار، التي تزن الواحدة منها قرابة 590 كيلوغراما سيتطلب نحو 60 رحلة على متن الخطوط الجوية القطرية.
وقال الخياط “لقد حان الوقت للعمل من أجل قطر”.
وعملت شركة الخياط، التي تنشط في مجال البناء والإنشاءات، على توسيع أعمال الشركة الزراعية في مزرعة على بعد 50 كيلومترا شمال الدوحة.
وكان لدى شركة الخياط خطط لاستيراد الأبقار عن طريق البحر، لكن عزل قطر دفع الخياط لإتمام المشروع على عجل واستيراد الأبقار جوا، حيث زادت بحسب الخياط لأكثر من خمسة أضعاف لتصبح 8 ملايين دولار.
وقال الخياط إن إنتاج الحليب الطازج سيبدأ الآن مع نهاية هذا الشهر بدلا من سبتمبر/أيلول، وسيلبي نحو ثلث طلب دولة قطر بحلول منتصف يوليو/تموز.
وقطعت السعودية والإمارات والبحرين الأسبوع الماضي علاقاتها الدبلوماسية والتجارية مع الدوحة، وأغلقت حدودها مع قطر، ما أثر سلبا على إمدادات المواد الغذائية.
جاء ذلك بعدما اتفق السعوديون والاماراتيون سرا مع الرئيس الامريكي ترامب على تفجير ازمة مع قطر ومحاصرتها وتهديد استقرارها بتهمة دعمها جماعات الاخوان المسلمين المناهضة للامارات والسعودية وبذريعة دعمها لمنظمة حماس الفلسطينية في غزة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.