قائد في حرس الثورة الاسلامية : سنردّ على جنون اعدائنا بالصواريخ!

أكد المتحدث باسم حرس الثورة الاسلامية العميد رمضان شريف ان القدرة الصاروخية الايرانية تمتلك تأثيرا رادعا، واذا ما اصيب اعداء الثورة بالجنون فانهم سيتلقون صفعة قوية من قبل الشعب الايراني.
وياتي هذا التهديد في رد مباشر على تهديدات الادارة الامريكية بوجود الخيار العسكري كخيار قائم في الرد على ما تمثله ايران من تهديدات حسب مزاعم المسؤولين في ادارة ترامب .
واوضح العميد شريف ان العدو يعيش حاليا في اضعف حالاته، وقال : ان العدو يواجه مشاكل كثيرة في المنطقة، ولو كان قادرا لتوجب عليه حل قضايا افغانستان والعراق واليمن وسوريا.
وقال العميد رمضان شريف : ان جميع التجارب الصاروخية للحرس الثوري تجري بتوجيه من القيادة العامة للقوات المسلحة وبالتنسيق مع المجلس الاعلى للأمن القومي الذي يترأسه رئيس الجمهورية، وقرارات المجلس يصادق عليها قائد الثورة الاسلامية.
واضاف : ان القدرة الصاروخية الايرانية تسلك مسارها المنطقي، مضيفا : نحن واثقون بان القدرة الصاروخية الايرانية تمتلك تأثيرا رادعا، واذا ما اصيب اعداء الثورة بالجنون فانهم سيتلقون صفعة قوية من قبل الشعب الايراني.
وتابع العميد شريف قائلا : ان الاتفاق النووي والبرنامج الصاروخي مسألتان منفصلتان، وقال: بالتأكيد اذا لم تمتلك الجمهورية الاسلامية القوة على تجاوز المنعطفات، لما كان العدو مستعد للتفاوض، ولم يكن ذلك ناجما عن قوة العدو وانما ناتج عن قدرة ايران.
واوضح ان تعزيز قدرات ايران الدفاعية بدأت منذ فترة الدفاع المقدس (الحرب المفروضة على ايران من سبتمبر 1980 حتى أغسطس 1988)، وقال: ان الجهود والتجارب المتكررة التي جاءت بدعم جاد من قبل قائد الثورة الاسلامية ادت الى امتلاك هذه القدرات بجهود ابناء الشعب، حيث تم عرض قسم منها خلال التجارب والمناورات التي اجريت، لتنبيه العدو.
وقال المتحدث باسم الحرس الثوري، ان سياسة المرونة البطولية التي اعلنها قائد الثورة الاسلامية اثبتت للشعب الايراني والآخرين مرة اخرى عدم الثقة باميركا ونقضها للعهود، مضيفا: ان هذا الامر ادى الى زيادة قدرات ايران البرمجية لمواجهة الاميركيين.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.