قائد حرس الثورة الاسلامية : الاعداء يستخدمون الجماعات الارهابية لاثارة الخلافات بين السنة والشيعة والنصر سيكون بتحرير فلسطين

اعلن قائد قوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري ، ان الاعداء يستخدمون المجموعات الارهابية والتكفيرية لاثارة الخلافات بين الشيعة والسنة و لاجل إفشال الثورةالاسلاميةوالمقاومة إلاان مساعيهم هذه ستبوء بالفشل بفضل الثورة الاسلامية ودماء الشهداء، مشيرا الى ان المستقبل ينتظر تحرير فلسطين .

وقال اللواء جعفري: ان ايران الاسلامية تحولت الى جزيره امن واستقرار في منطقة الشرق الاوسط المضطربة والفضل في ذلك يعود الى فترة الدفاع المقدس ، واشار الى التواجد العسكري الاجنبي على مقربة الحدود الايرانية ، مشددا على ان ايران الاسلامية دولة مقتدرة والعدو لن يتجرأ على اتخاذ اي خطوة ضدها.
واضاف اللواء جعفري في كلمته مساء الثلاثاء، بمراسم تكريم شهداء مدينة قم المقدسة، اننا اليوم وببركة الثورة الاسلامية ودماء الشهداء نشهد انهيار الهيمنة المزيفة للاستكبار العالمي وديمومية روح الاسلام الثوري والاحداث المهمة والمصيرية في العالم.
ووصف فترة الدفاع المقدس بانها صفحة مشرقة في تاريخ الثورة الاسلامية واضاف، ان الانتصار الذي حققه حزب الله لبنان وابناء غزة امام العدو الصهيوني وفشل كل المساعي الدولية لاسقاط النظام السوري كلها ثمرة فترة الدفاع المقدس في ايران.
وتابع قائلا ان الاعداء يستخدمون المجموعات الارهابية والتكفيرية لاثارة الخلافات بين الشيعة والسنة و لاجل إفشال الثورة الاسلامية و المقاومة إلا ان مساعيهم هذه ستبوء بالفشل بفضل الثورة الاسلامية ودماء الشهداء.
واعرب عن امله في تحقيق المزيد من الانتصارات ومنها تحرير فلسطين المحتلة في المستقبل.
وفي جانب اخر من تصريحاته اشار اللواء جعفري الى المفاوضات النووية وأكد اننا لم نتنازل عن حقوقنا النووية وهذا ما أكد عليه قائد الثورة الاسلامية ايضا.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.