قائد الثورة الاسلامية اية الله خامنئي : تواجد الشعب الدائم في الساحات هو الذي يمنع العدو من التفكير بشن العدوان عليه

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي إن للجمهورية الإسلامية هيبة في عين أعدائها ومشاركة الشعب وحضوره في الساحات مصدر هذه الهيبة، مشددا على ضرورة المشاركة الشعبية الكبيرة في الانتخابات المقبلة٫ مشددا علي ان “ما يمنع العدو من العدوان هو الخوف من تواجد الشعب، لأنه يخاف أن يقف بوجهه بلد يضم 80 مليون شخص”.

جاد ذلك خلال استقبال قائد الثورة الاسلامية الخامنئي صباح اليوم الأحد جمعا من المعلمين والكوادر التعليمية وطلاب جامعيين بمناسبة “اسبوع المعلم” موضحا : إذا أردتم أن يبقى هذا الاحساس وهذه العظمة والحصانة لنا فيجب عليكم أن تشاركوا في الانتخابات.
ونوّه سماحته إلى أن نظرة العالم، العدو والصديق، الى اقتدار وقوة نظام الجمهورية الاسلامية مرهون بمشاركة الشعب بالانتخابات.
واعتبر قائد الثورة الاسلامية : أن التواجد في الانتخابات من شأنه المحافظة على القوة والاقتدار والعظمة وحصانة البلاد.
ولفت اية الله الخامنئي إلى أن المهم هو الحضور والتواجد يوم الانتخابات وليس إلى أي شخص سيتم التصويت له، وتابع:”الكل يجب أن يثبت أنّه جاهز للدفاع عن الاسلام والجمهورية الاسلامية”.
كما شدد قائد الثورة الاسلامية على أن الاستمرار بهذه الارادة والهمة لن تسمح للعدو بأن يقدم على أي خطأ في مواجهة البلاد.
نوّه اية الله خامنئي إلى أن تواجد الشعب بشكل فوري هو ما يهم لادارة وحماية المصالح الوطنية، وتابع سماحته:”تواجد الشعب هو ما يفك عقد المشاكل، تواجد الشعب هو ما يخيف الأعداء من هيبة الجمهورية الاسلامية”.
وتابع : “الهيبة التي تمتلكها الجمهورية الاسلامية وينظر اليها العالم “ليست نابعة من شخصي” بل من خلال الشعب وتواجدهم في الساحات، من خلال العواطف التي يمتلكها هذا الشعب”.
وقال اية الله الخامنئي: ان العدو لا يحسب حساب لهذه الحكومة أو تلك، فهو عندما يستطيع سينفث سمّه بدون أن ينتبه له أحد وبدون أن يأخذ بعين الاعتبار للألاعيب اللفظية والكلامية والتموضع السياسي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.