عضو السلطة الفلسطينية “حسين الشيخ “يهدد بمواجهة تظاهرات الغضب الفلسطيني بالقوة ويطالب الفلسطينيين بالتعقل !!

في موقف معارض للاجماع الفلسطيني ٫ هدد عضو عضو السلطة الفلسطينية حسين الشيخ بمواجهة تظاهرات الغضب الفلسطيني بالقوة وطالب الفلسطينيين بالتعقل ٫ قائلا : إن البوابات الإلكترونية التي وضعها الجانب الإسرائيلي عند مدخل المسجد الأقصى لا تمثل مشكلة كبيرة للفلسطينيين، وليست عائقا أمام دخول المصلين للحرم القدسي.!!

يذكر ان حسين الشيخ يوصف بانه من المعبرين دائما عن مواقف رئيس السلطة محمود عباس الذي يعارض بقوة هذا التصعيد ضد اسرائيل بشان البوابات الالكترونية الاسرائيلية التي نصبت في مداخل المسجد الاقصى الشريف.
وأكد الشيخ في تصريحات صحفية أن السلطة متمثلة بوزارة الشؤون المدنية ستتواصل مع الجانب الإسرائيلي لتقليص عدد البوابات الإلكترونية، مع تفهمنا لبعض الإجراءات الإسرائيلية لمواجهة بعض الحالات التي تحاول زعزعة الأمن في المسجد الأقصى.
وطلب الشيخ من أهل القدس ما وصفه ب ” التعقل ” والتريث والتحلي بالروح الوطنية !! ، إلى حين انتهاء التواصل مع الجانب الإسرائيلي من أجل تقليص عدد هذه البوابات.
من ناحيته، صرح الناطق باسم أجهزة أمن سلطة عباس، اللواء عدنان الضميري أن وزارة الداخلية الفلسطينية لن تسمح بخروج مسيرات في المناطق التي تقع تحت سيطرتها الأمنية.
وبين الضميري، في تصريحات لإذاعة موطني “أن المسيرات المقرّر انطلاقها يوم غد الجمعة غير مرخصة ولا تخدم الوضع الراهن وإنما تخدم الاحتلال وأن من دعا لها أشخاص مشبوهين لا ينتمون الى الشعب الفلسطيني.
وحذّر الضميري من الاحتكاك بقوات الاحتلال، أو الاقتراب منهم، وقال: “أن وزارة الداخلية أعلنت حالة الطوارئ في أجهزتها الأمنية لمنع وقوع فوضى بعد صلاة الجمعة، ولن تسمح بالخروج من المناطق التي تقع تحت سيطرتنا الأمنية”.
وأشار الناطق باسم أجهزة أمن السلطة، بأنه سوف يتم التعامل بالقوة مع أي مسيرة تخرج لإثارة الفوضى في البلاد، موضحاً أن وزارة الداخلية اعدت خطة أمنية لنشر قواتها في محيط المساجد الرئيسية في مدن الضفة لنفس الغرض.
يذكر أن دائرة الأوقاف الإسلامية بمدينة القدس المحتلة قررت إغلاق جميع مساجد المدينة يوم الجمعة، والتوجه لصلاة الجمعة أمام بوابات الأقصى، في حيت دعت فصائل فلسطينية إلى النفير العام نصرة للمسجد الأقصى.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.