ظريف في موسكو : “الأعمال المنفردة أحادية الجانب من بعض الدول هي من أوجدت تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة”

تعليقا على العدوان الامريكي عى سوريا ٫ اعتبر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيريه الروسي سيرغي لافروف والسوري وليد المعلم في موسكو اليوم الجمعة،”الأعمال المنفردة أحادية الجانب من قبل أي دولة غير مقبولة وهذه الأعمال هي من أوجدت تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة”.

وفي وقت سابق اليوم بحث وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف مع نظيره السوري وليد المعلم والروسي لافروف في موسكو آليات استمرار التنسيق والتعاون في مواجهة الإرهاب والمؤامرات والاعتداءات ضد سوريا.
واضاف ظريف : أن ايران ستتعاون مع الأطراف المختلفة على المستوى الدولي لمنع استخدام الأسلحة الكيميائية مشددا على أهمية معرفة الجهة الحقيقية التي استخدمت الأسلحة الكيميائية في سوريا من خلال إجراء تحقيق مفصل ومستقل كما دعا الوزير لافروف.
وتابع: ”إن الاتجاه الثاني لعملنا يتلخص في ضرورة التعاون الدولي في مكافحة الإرهاب والتطرف وسنواصل هذا التعاون ونتوقع من الأعضاء الآخرين للمجتمع الدولي بذل الجهود في هذا الاتجاه” مشيرا الى أن الأسابيع الاخيرة شهدت وقوع الكثير من الضحايا نتيجة العمليات الإرهابية في العديد من الاماكن من بينها ألمانيا وسان بطرسبورغ في روسيا وغيرها.
وأضاف وزير الخارجية الايراني ” الاتجاه الثالث هو الاتجاه السياسي ويتطلب جهوداً كبيرة لوقف الحرب المستمرة في سوريا منذ أكثر من ست سنوات والتي تحرم الشعب السوري من تحديد مستقبله ومستقبل بلاده” ، مؤكدا أن ايران ستتعاون مع روسيا وتأمل بأن تركيا ستتعاون أيضا لإجراء العملية السياسية في سوريا ووقف الاعمال القتالية لحل الأزمة فيها.
وأشار ظريف.. إلى أن “هناك معايير مزدوجة حول استخدام الأسلحة الكيميائية حيث اتهمت سوريا باستخدامها في حادثة خان شيخون دون معرفة الحقيقة لكن الولايات المتحدة بدلا من إجراء التحقيق اعتدت على سوريا وهذا يؤكد أن الولايات المتحدة لم تكن راغبة بالتحقيق في هذا الحادث”.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.