طهران : سيكون ردنا حازما وساحقا اذا ادرجت واشنطن الحرس الثوري على لائحة الارهاب

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، اليوم الاثنين، إن رد طهران، سيكون حاسما وساحقا ٫ في حال إدراج الحرس الثوري على لائحة الإرهاب.

وأضاف بهرام، خلال مؤتمر صحفي: “نأمل ألا ترتكب الإدارة الأمريكية خطأ استراتيجيا في إدراج الحرس الثوري على لائحة الإرهاب. لكن، في حال فعلت ذلك فسيكون رد إيران قاسيا وحاسما وساحقا”.
وتابع: “آمل من عقلاء القوم والحكماء الذين من الممكن أن يكونوا في أمريكا أن يتخذوا ما يلزم للحيلولة دون اتخاذ مثل هذا القرار الخطير”.
وأكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية على أن “الحديث عن التعاون النووي بين إيران وكوريا الشمالية لا صحة له، ويأتي ضمن محاولات محاولات شيطنة إيران”، وقال إن بلاده ستواصل سياساتها الدفاعية كما في السابق، فهي لا تتعارض مع القرار الأممي 2231، مؤكدا على أن إيران من يتخذ القرار النهائي بشأن منظوماتها الدفاعية، ولن تسمح لأي دولة بالتدخل.
وفي وقت سابق، حذر الحرس الثوري الإيراني من أن بلاده ستتعامل مع الجيش الأمريكي في العالم، وخاصة في الشرق الأوسط، مثلما تتعامل مع “داعش”، في حال صنفت واشنطن الحرس الثوري “منظمة إرهابية”.
وقال قائد الحرس الثوري الإيراني، اللواء محمد علي جعفري، في تصريحات خلال اجتماع للمجلس الاستراتيجي للحرس الثوري، إن واشنطن في حال قررت تفعيل قانون العقوبات الأمريكية ضد إيران، فعليها نقل قواتها من المنطقة إلى أبعد من ألفي كيلومتر، وهو مدى الصواريخ الإيرانية، مضيفا أن أي عقوبات أمريكية جديدة ستطيح بفرصة التعامل مع أمريكا، وإلى الأبد.
يذكر ان ادارة ترامب باتت تتناغم بشكل فاضح ومتصاعد مع المواقف الاسرائيلية ضد الجمهورية الاسلامية وباتت تل ابيب تمتلك تاثيرا كبيرا على قرارات الرئيس ترامب شخصيا وعلى مستشاريه حاصة في ظل الدور الكبير لصهره اليهودي كوشنر في البيت الابيض وخلفية علاقاته القديمة مع تل ابيب ومع اللوبي الصهيوني في الولايات المتحدة.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.