طهران تتهم “التعاون الخليجي ” بالتنصل من واجبه تجاه فلسطين والتخلي عن ادانة جرائم الكيان الاسرائيلي وغض الطرف عن العدوان على اليمن

اتهمت طهران مجلس التعاون الخليجي بالتنصل من واجبه تجاه فلسطين، معتبرة البيان الختامي الصادر عن القمة الأخيرة للمجلس في الكويت، نموذجا “لعدم الإدراك الصحيح لحقائق وأولويات المنطقة”.

وقال بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية ، إن البيان الأخير لمجلس التعاون الخليجي مؤشر على “تجاهل حقائق المنطقة، وغض الطرف عن الحقائق والأولويات في الظروف الحساسة الراهنة من قبل مجلس التعاون الخليجي، ويثبت جيدا عدم فاعلية وعقم هذا المجلس الذي يعاني من خلافات داخلية وسياسات غير واقعية”.
وأضاف، أن مجلس التعاون الخليجي و”بدلا من تناول المشاكل الرئيسية في العالم الإسلامي ودعم الشعب الفلسطيني المظلوم” والتصدي للقضية المثيرة للفوضى التي تتمثل في نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، “قد تناول فقط قضايا عديمة القيمة في هذا الصدد، وتنصل بوضوح من واجبه الإسلامي والإنساني تجاه فلسطين”.
وكان بيان مجلس التعاون الخليجي ٫ قد تضمن انتقادات شديدة اللهجة ضد إيران، فيما خل من اي انتقاد للكيان الاسرائيلي او دعم للمقاومة الفلسطينية وخلا البيان من المطالبة برفع الحصار عن قطاع غزة .
ورفض المتحدث باسم الخارجية الايرانية قاسمي “مزاعم لا أساس لها ومزيفة” ضد بلده تضمنه بيان مجلس التعاون الخليجي فيما يتعلق بمزاعم دعمها للإرهاب، في حين تتولى إيران “دورا محوريا في مكافحة الإرهاب في المنطقة”، على حد تعبيره.
وفي المقابل، اتهم قاسمي مجلس التعاون بأنه غض الطرف عن “الجرائم اليومية التي ترتكبها السعودية وحلفاؤها ضد الشعب اليمني الأعزل”.
وجدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية تأكيده حق سيادة إيران التاريخية على الجزر الثلاث طنب الكبرى والصغرى وابو موسى، معتبرا المزاعم التي تضمنها البيان الخليجي، بشأن الجزر “تدخلا صارخا” في سيادة إيران و”نقض القوانين والقرارات الدولية”.
وشدد قاسمي استعداد طهران للتفاوض والتشاور مع أعضاء المجلس بهدف خفض التوترات والحل النهائي لمشاكل المنطقة، بعيدا عن استخدام القوة وقتل الشعوب الذي “لا يمكنه أن يؤدي إلى حل المشاكل”، حسب تعبيره.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.