طهران تعلن ان مدى ” صاروخ عماد ” الباليستي يبلغ 1700 كم ويمكن التحكم بمساره حتى قبيل اصابته الهدف

كشفت طهران ، بان مدى احدث صاروخ ايراني وهو صاروخ “عماد” ارض -ارض الباليستي بعيد المدى يبلغ 1700 كم ، وقد تم قبل اكثر من شهر بث مقطع فيديو لعملية اختبار اطلاق صاروخ “عماد” الباليستي.

جاء ذلك عل لسان قائد القوة الجوفضائية التابعة للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زادة .
والصاروخ “عماد” الذي يعمل بالوقود السائل، تم تصميم وتصنيع جميع مراحله من قبل الخبراء الايرانيين في الصناعات الدفاعية، ويعتبر اول صاروخ ايراني يتم توجيهه والتحكم به حتى لحظة اصابة الهدف وهو قادر على اصابة وتدمير الاهداف المطلوبة بدقة عالية.
وقد اطلقت الكثير من التكهنات من قبل وسائل الاعلام الداخلية والاجنبية حول مدى الصاروخ الى ان اعلن قائد القوة الجوفضائية للحرس الثوري العميد امير علي حاجي زادة في تصريح خاص لوكالة انباء “فارس” بان مدى الصاروخ يبلغ 1700 كم ليصبح من اكثر الصواريخ الايرانية “ارض- ارض” مدى بعد صاروخ “سجيل” ذوي المرحلتين بالوقود الجامد وصاروخ “قدر F ” بالوقود السائل (مدى كل منهما 2000 كم).
يذكر ان صاروخ “قدر H” يبلغ مداه نحو 1700 كم ايضا.
يشار ايضا الى ان اطلاق الصاروخ “عماد” الذي يعد اول اختبار للصواريخ الايرانية بعيدة المدى بعد الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة “5+1” حظي باهتمام كبير من قبل وسائل الاعلام المحلية والاجنبية وكانت له انعكاسات واسعة على الصعيد الدولي.
وكان نائب القائد العام للحرس الثوري، العميد حسين سلامي، قد اعلن أن الاختبار الناجح لصاروخ “عماد” الباليستي، غيّر موازين القوى والرؤية الاستراتيجية العالمية ازاء ايران ، وهو الصاروخ الذي يمكن التحكم بتوجيه من قواعد السيطرة عليه بحيث يتم تغيير هدفه حتى اللحظات القريبة من اصابته للهدف ، وهو تطور تكنلوجيا متقدم في صناعة الصورايخ الباليستية.
واوضح العميد سلامي: أن ايران ورغم الضغوطات أدخلت ابتكارات جديدة في المجال الدفاعي ومنها الاختبار الناجح لصاروخ “عماد” (الباليستي) والذي يعد خطوة هامة بهذا الاتجاه، وغيّر من الرؤية العالمية ازاء الجمهورية الاسلامية الايرانية فضلا عن موازين القوى.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.