طهران تستدعي القائم بالاعمال البريطاني احتجاجا على تصريحات مسؤولين بريطانيين تهاجم دور ايران في سوريا

اعلن التلفزيون الإيراني السبت إن إيران استدعت بعد ظهر الجمعة القائم بالأعمال البريطاني في غياب السفير، للاحتجاج على التصريحات اللامسؤولة لمسؤولين بريطانيين عن تهاجم دور طهران في سورية ، وياتي ذلك بعد 72 ساعة من استدعاء سابق للقائم باعمال السفارة البريطانية لتقديم احتجاج له على تصريحات رئيسة الوزراء تيرزا في قمة التعاون الخليجي والتي هاجمت فيها ايران واتهمتها بانها سبب عدم الاستقرار في المنطقة.

يذكر ان العواصم الغربية واشنطن ولندن وباريس شعرت بقلق بالغ للانهيارات في صفوف الجماعات المسلحة وهزيمتهم المنكرة في حلب وتحرير حلب من وجودهم بعد نحو 5 سنوات من القتل والتدمير طالت كل المؤسسات والمرافق والبنى التحتية والمصانع والمنشئات والمستشفيات والمدارس ، لان هذه العواصم كانت تضفي اسم ” المعارضة المعتدلة ” على تلك الجماعات .
ونقل التلفزيون الايراني نقلا عن بيان لوزارة الخارجية “بعد التصريحات والمواقف اللامسؤولة لمسؤولين بريطانيين حول دور الجمهورية الإسلامية في الأزمة السورية تم استدعاء القائم بالأعمال البريطاني إلى وزارة الخارجية لتلقي احتجاج إيران الرسمي”.
وكان وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون قد صرح الخميس أنه “استدعى” سفيري روسيا وإيران “للإعراب لهما بوضوح عن قلق الحكومة البريطانية لعمليات إيران وروسيا في سورية” بحسب الخارجية البريطانية.
وتدعم إيران الشعب السوري وحكومته في مواجهة الجماعات المسلحة وتقدم دعما سياسيا وماليا وعسكريا بالاضافة الى ارسال مستشارين عسكريين ومتطوعين”يقاتلون إلى جانب الجيش السوري ضد التنظيمات الوهابية السلفية المسلحة والتي حشدت نحو 100 الف مقاتل من جميع العالم بدعوات وهابية سلفية تكفيرية لاسقاط نظام الرئيس الاسد.
وفي 10 كانون الأول/ديسمبر استدعت إيران السفير البريطاني في طهران احتجاجا على “تدخلات” رئيسة الوزراء تيريزا ماي التي قالت أمام قادة دول خليجية إنها مستعدة لمساعدتهم للتصدي للنفوذ الإيراني.
وفي 2015 أعادت إيران وبريطانيا فتح سفارتيهما بعد إبرام اتفاق حول النووي وتعيين سفيرين في أيلول/سبتمبر للمرة الأولى منذ 2011.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.