سرايا القدس تعلن تفجير دبابتين وناقلة جند في التصدي للعدوان البري الذي تشنه قوات الاحتلال الصهيوني على القطاع

أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين فجر السبت، مسؤوليتها عن تفجير دبابتين إسرائيليتين وناقلة جند في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وقالت السرايا في بلاغٍ عسكري إن مجاهديها تصدوا لقوات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة ببلدة بيت حانون، وتمكنوا من تفجير ناقلة جند وعبوات ناسفة في القوات الخاصة المتوغلة، مشيرةً إلى إصابة أحد عناصرها خلال الاشتباكات العنيفة، فيما اعترف العدو بإصابة جندي بجراح خطيرة.
وأشارت السرايا كذلك إلى أن مجاهديها تمكنوا من تفجير دبابة إسرائيلية في بيارة أبو رحمة ببيت حانون، واعترف العدو بإصابة ثلاثة من جنوده.
وأكدت السرايا أن مجاهديها تمكنوا من الاستيلاء على رشاش الدبابة المستهدفة، لافتةً في الوقت ذاته إلى أن جهاز استخباراتها اعترض مكالمة لاسلكية بين جنود الاحتلال تؤكد وجود عدة قتلى في صفوف الجنود.
وأعلنت السرايا مواصلة معركة “البنيان المرصوص” ردًا على العدوان الإسرائيلي الهمجي ضد المدنيين العزل في قطاع غزة، وحتى الاستجابة والرضوخ لمطالب المقاومة الفلسطينية.
وكانت سرايا القدس أعلنت مساء الجمعة، مسؤوليتها عن تفجير عبوة أرضية شديدة الانفجار بدبابة للاحتلال في منطقة الزراعة شمال بلدة بيت حانون.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.