رئيس جهاز استخبارات حرس الثورة الاسلامية يحذر من حملات اعلامية تستهدف شخصيات كبيرة في الدولة تقف وراءها بريطانيا وامريكا والكيان الاسرائيلي

كشف رئيس جهاز استخبارات حرس الثورة الاسلامية حجة الاسلام حسين طائب عن مخططات اعلامية جديدة لاجهزة التجسس الاجنبية المعادية لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية ٫ تستهدف شخصيات كبيرة في الدولة تقف وراءها بريطانيا وامريكا والكيان الصهيوني .

وقال حجة الاسلام طائب قال في تصريح له : ان اشرافنا الامني على تحركات اجهزة التجسس التابعة للكيان الصهيوني وبريطانيا يشير الى انه وبعد فشل مساعيهم في اخفاء مخطط الاختراق وزعزعة الامن في البلاد ٫ تسعى هذه الاجهزة الى نشر اكاذيب هدفها الهاء الراي العام وايجاد شعور انعدام الثقة تجاه المسؤولين في النظام.
ووصف الاشاعات التي تناقلتها مؤخرا سائل اعلام تابعة لبريطانيا والكيان الصهيوني بشان احد اعضاء عائلة رئيس السلطة القضائية بالكذب المحض وقال: نظرا للتصدي القانوني المؤثر للسلطة القضائية والحزم مع المفسدين والعناصر النفوذية للعدو خلال السنوات الاخيرة سيما بشان اعتقال واعلان ادانة جواسيس ذوي الجنسية المزدوجة التابعين لامريكا وبريطانيا وبعض الاجهزة الاقليمية المتعاونة معهم، فان مثل هذه الهجمات وفبركة الاكاذيب من قبل العناصر التابعة للعدو يمكن توقعها.
واضاف: وفقا لمعلوماتنا فان عملية فبركة التهم والملفات ستتواصل خلال الفترة المقبلة بهدف الاساءة للشخصيات وتشويه مواقف الجمهورية الاسلامية تجاه العديد من الموضوعات والملفات.
وقال حجة الاسلام حسين طالب٫ سنكشف عن المزيد من التفاصيل لاهداف هذه الحملات الاعلامية المغرضة المعادية من قبل اعداء الثورة والمديري والعناصر الداخلية المتعاونة معهم وشبكة تمويلهم ٫ ٫اذا اقتضت الضرورة ذلك وفي الوقت المناسب .

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.