دعوة اممية للتحقيق في جرائم العدوان السعودي على اليمن وسقوط الاف الشهداء اغلبهم من الاطفال والنساء

قالت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، الاثنين، إن المنظمة الدولية تحققت من مقتل 5144 مدنيا في الحرب باليمن أغلبهم في ضربات جوية للتحالف العربي بقيادة السعودية.

وقال المفوض السامي لحقوق الانسان الأمير زيد بن رعد الحسين في كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف: “هناك حاجة ماسة لتحقيق دولي”، “الجهود القليلة التي بُذلت في سبيل المحاسبة خلال العام الماضي غير كافية لمواجهة خطورة الانتهاكات اليومية والمستمرة في هذا الصراع”.
وهذه هي المرة الثالثة التي يدعو فيها الأمير زيد إلى تحقيق دولي في انتهاكات حقوق الإنسان باليمن.
وكانت المفوضية الأممية لحقوق الإنسان قد طالبت مؤخرا، بتولي المنظمة الدولية مسؤولية التحقيق بانتهاكات حقوق الإنسان في الحرب الدائرة في اليمن، منوهة بأن حكومة “عبد ربه منصور هادي” المدعوم من قبل التحالف العربي غير مؤهلة للقيام بهذه المهمة.

ويشهد اليمن عدوانا سعوديا غاشما بمشاركة فعالة من دولة الامارات ومشاركة كل من السودان والبحرين والسنغال منذ مارس عام 2015 وقع خلالها عشرات الالاف من الشهداء والجرحى وتم تدمير البنى التحتية من المستشفيات ومحطات تحلية المياه ومحطات الكهرباء كما استهدفت غارات العدوان المدارس والمكتبات ودار الايتان ودور العجزة ٫ في محاولة مكشوفة من العدوان السعودي لتدمير كل شئ في اليمن واغتيال كل ما يمت للحياة بصلة في هذا البلد العريض بحضارته والكبير بهمة وعزة شعبه الذي رفض العدوان السعودي الاماراتي برغم ما يتلقاه هذا العدوان من دعم عسكري واستخباراتي بصور الاقمار الاصطناعية من الولايات المتحدة وبريطانيا والكيان الاسرائيلي.

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.